مجلس الوزراء: مطمئنون لسلامة موقف العبدالله من استجواب القلاف

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بما يلي:

استمع المجلس في مستهل اجتماعه الى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد الملك خوان كارلوس ملك مملكة اسبانيا وفحوى المحادثات واللقاءات التي أجراها مع سمو الأمير تناولت بحث علاقات التعاون الثنائي وسبل تعزيزها في كافة المجالات في ظل الروابط التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين الصديقين كما تم بحث آخر المستجدات على الساحة والقضايا موضع الاهتمام المشترك.

اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من الرئيس ديمترس كريستوفياس رئيس جمهورية قبرص المتضمنة دعوة سموه للقيام بزيارة رسمية لجمهورية قبرص.

ثم اطلع المجلس كذلك على الرسالة التي تلقاها سموه من الرئيس اسياس أفورقي رئيس دولة اريتريا والتي تركزت حول العلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الصديقين.

ثم شرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد للمجلس نتائج أعمال المؤتمر الدولي الثاني لأصدقاء سوريا الذي عقد في مدينة اسطنبول بجمهورية تركيا مؤخرا والذي تم خلاله الاتفاق على الدعم الكامل لتطبيق خطة موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا كوفي عنان وتحديد جدول زمني للخطوات المقبلة.

كما تم الاتفاق على عقد مؤتمر دولي ثالث لأصدقاء الشعب السوري في فرنسا الشهر المقبل وقد أحاط المجلس علما بفحوى كلمة دولة الكويت في المؤتمر والتي أعلن من خلالها عن تبرع دولة الكويت بمبلغ مليون دولار لتمويل أنشطة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من أجل اغاثة ومساعدة اللاجئين السوريين.

كما أحاط وزير الاعلام الشيخ محمد العبد الله المبارك مجلس الوزراء علما بالاستجواب المقدم بتاريخ 27 مارس 2012 من النائب سيد حسين القلاف والمتضمن محورين الأول منهما يدعي فيه التعدي السافر على بعض مواد الدستور والأخير يدعي فيه الاخلال والتراخي في تطبيق القانون وما اتخذه من اجراء وفقا لنصوص اللائحة الداخلية والضوابط التي وضعتها المحكمة الدستورية في خصوص الاستجواب وقد استمع المجلس الى شرح من وزير الاعلام حول كافة الحقائق المتعلقة بهذا الاستجواب ورده عليه.

ومجلس الوزراء وهو يؤكد أن الاستجواب حق دستوري لعضو مجلس الأمة لتحقيق الرقابة البرلمانية الهادفة على أعمال السلطة التنفيذية الا أن ممارسة هذا الحق محكومة بالضوابط والقواعد التي نظمها الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الأمة وكشفت عنها المحكمة الدستورية في حكمها الصادر في الطلب التفسيري رقم 8 لسنة 2004.

هذا وقد أطمأن مجلس الوزراء الى سلامة موقف وزير الاعلام وقوة ردوده وسلامة حججه ودفاعه مؤكدا ثقته الكاملة في قدرته على مواجهته وأن مجلس الوزراء يأمل أن تكون الممارسة البرلمانية في خصوص الاستجواب المشار اليه متفقة والاجراءات البرلمانية الصحيحة وضمن الاطار الدستوري والقانوني .

وضمن اطار اهتمام الحكومة ومتابعتها للخطوات القائمة لانجاز مشاريع الخطة التنموية السنوية استعرض المجلس الاجراءات التي تمت لتنفيذ تأسيس شركات مساهمة لانتاج الكهرباء والماء وفقا لأحكام القانون رقم 39 لسنة 2010 بتأسيس شركات مساهمة تتولى بناء وتنفيذ محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه في دولة الكويت ولائحته التنفيذية.

وبهذا الصدد استمع المجلس الى عرض مرئي قدمه عادل الرومي رئيس الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات عن اجراءات مشروع محطة الزور الشمالية (المرحلة الأولى) وما تم انجازه من خطوات في شأن أعمال تأهيل الشركات ونتائجها واعداد الشروط المرجعية والضوابط التي اعتمدها للتأهيل وفقا للقانون وأقصى درجات الشافية التي تكفل تكافؤ الفرص والعدالة والمساواة بين الجميع لاختيار أفضل العروض وأجودها.

وقد أعرب المجلس عن تقديره للجهود التي يقوم بها الجهاز في الالتزام بأحكام القانون وتحقيق الشفافية الكاملة في تنفيذ هذا المشروع الحيوي وحث الجهات المعنية على انجازه وفق الجدول الزمني المحدد من أجل المساهمة في تغطية احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية.

كما اطلع المجلس على الكتاب المقدم من الفريق محمد البدر رئيس لجنة متابعة القرارات الأمنية ورئيس لجنة ازالة التعديات على أملاك الدولة والمظاهر غير المرخصة والذي تضمن رغبة في ترشيح المهندس خالد المحسن رئاسة لجنة الازالة واستكمال أعمالها وفقا للقوانين السارية وقد أعتمد المجلس قرارا بتكليف السيد المحسن برئاسة لجنة الازالة.

وقد عبر سمو رئيس مجلس الوزراء عن الشكر والتقدير للفريق محمد البدر على ما قام به من جهود كبيرة مخلصة في تطبيق أحكام القانون على الجميع بلا استثناء في مواجهة جميع التعديات والمظاهر المخالفة للقانون والمحافظة على الوجه الحضاري لدولة الكويت متمنيا له دوام الصحة والعافية ولخلفه النجاح والتوفيق.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

×