الاوقاف: لدينا الياتنا لضبط ممارسة حرية الخطباء في خطب الجمعة

اكد وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية جمال الشهاب ان لدى وزارة الاوقاف آلياتها العلمية والعملية في ضبط ممارسة حرية الخطباء في اداء خطبة الجمعة معربا عن تفهمه لقلق بعض الفئات من تفعيل الحرية الدينية في المساجد.

وقال الشهاب في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم تعليقا على ما اثير في بعض الصحف من قلق البعض من القرار الوزاري رقم 78 لسنة 2012 بشأن تفويض وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية المساعد لشؤون المساجد في بعض الاختصاصات 'ان قلوبنا مفتوحة لأي نقد للقرارات التي تتخذها الوزارة سواء من القيادات او من غيرهم سواء في موضوع التفويض او اي موضوع اخر'.

وبين ان قرار تفويض وكيل الوزارة المساعد لقطاع المساجد واخوانه القياديين في القطاع جاء 'بعد دراسة من اهل الاختصاص والكفاءة'.

وكان الوزير الشهاب قد اصدر يوم الاربعاء الماضي قرارا وزاريا بشأن تفويض وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية المساعد لشؤون المساجد في بعض الاختصاصات ونص القرار على ان تكون الرقابة الذاتية للخطباء في اطار وجوب تثبت الوزارة من عدم خروج الخطبة عن القواعد المبينة بميثاق المسجد.

وجاء القرار بتكليف وكيل قطاع المساجد بالمتابعة الدورية وتقديم تقارير هذه المتابعة للوزير للتقييم والتقويم اذا لزم الامر كما ان هناك اجراءات تنفيذية تفصيلية سيقوم بها قطاع المساجد لضمان حسن اداء العاملين فيه بما يكفل تحقيق المقاصد من مثل هذه القرارات واهدافها.

×