امانة الاوقاف: تقديم دعم بقيمة 100 الف دينار لمشروع بيت عبد الله

اعلنت الامانة العامة للاوقاف انها قدمت دعما ماليا قدره 100 الف دينار للجمعية الكويتية لرعاية الاطفال في المستشفى لصالح مشروع (بيت عبدالله) للرعاية التلطيفية للاطفال الذين يعانون من ظروف صحية غير قابلة للشفاء.

وقال نائب الامين العام للمصارف الوقفية في الأمانة محمد الجلاهمة في تصريح صحافي اليوم ان توفير الدعم للاطفال المرضى واسرهم امر ضروري لتحسين نوعية حياة الطفل عن طريق الخبرة العلاجية في التحكم بآلام الطفل والاعراض المصاحبة لمرضه.

واوضح ان (بيت عبدالله) يشمل اجنحة للطفل برفقة الام لتقديم الرعاية في المراحل الحرجة من المرض ومجهز بقاعات دراسية للطفل الراغب في مواصلة الدراسة وصالة للالعاب الرياضية ومسبح للعلاج المائي للاسترخاء ومسرح صغير للانشطة الترفيهية مضيفاان الدعم سيخصص لبناء احدى غرف الرضع وستحمل اسم الامانة العامة للاوقاف.

وذكر ان الامانة تولي اهتماما خاصا بشريحة الاطفال المرضى حيث سبق لها ان ساهمت في دعم المشاريع المتعلقة بتلك الشريحة كمرضى التوحد والداون وهما من اهم الامراض الوراثية التي تهدد سلامتهم مبينا ان الأمانة تهدف من هذا الدعم الى رفع المعاناة عن هؤلاء الأطفال وضمان الرعاية الصحية والتعليمية والترفيهية لهم.

وقال الجلاهمة ان الامانة العامة للاوقاف اسست مفهوما جديدا لخدمة المجتمع والتفاعل مع هيئاته ومؤسساته وانتهجت سياسة متوازنة تسخر من خلالها جهودها وامكاناتها للمساهمة في تنمية المجتمع وتقديم يد العون والمساعدة لكل شرائح المجتمع.

وشدد على ان الامراض التي يعاني منها افراد المجتمع لن تكون مانعا من تحقيق ذوي الارادة لاهدافهم وابداعاتهم في شتى المجالات مشيدا بجهود الجهات التي تساهم في تقديم الدعم اللازم لميدان الرعاية الصحية والوقائية والعلاج الطبي والطبيعي والنفسي لفئات المجتمع وخاصة فئة الاطفال.

ودعا الجهات الرسمية والشعبية الى مواصلة الدعم لتلك الجهود للجهات المختصة برعاية الاطفال المرضى لتمكينهم من تنفيذ خططهم وبرامجهم في هذا الاتجاه وتحقيق اهدافهم بالصورة المرجوة.

×