الاشغال: طرح مشروع تطوير دوار البدع بقيمة 13.5 مليون دينار

اعلن الوكيل المساعد لشؤون الطرق في وزارة الاشغال العامة المهندس سعود النقي طرح مشروع تطوير دوار البدع في شهر يوليو المقبل بقيمة تصل الى 13.5 مليون دينار كويتي متضمنا تنفيذ جسر علوي فوق الدوار لحركة السيارات التي تمر بين طريق التعاون وشارع البلاجات.

وقال المهندس النقي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان اعمال التصميم للمشروع التي تمتد فترة انجازها 24 شهرا "شبه منتهية وسيتم توقيع العقد بعد أخذ جميع الموافقات للخدمات وحارة الطريق من الجهات المعنية".

واوضح ان المشروع المزمع انجازه يضمن بقاء دوار (البدع) بغية تيسير الحركة المرورية من اتجاه الى آخر فيما كان مفترضا ان يكون المشروع جزءا من مشروع طريق عبد الكريم الخطابي لكن بعد التنسيق مع الجهات الثلاث المعنية بموضوع الازدحام المروري أي بلدية الكويت ووزارة الداخلية ووزارة الاشغال العامة خلصت تلك الجهات الى ان تكون هناك ضرورة لتطوير دوار (البدع).

وعن اللجنة المختصة بمعالجة الازمة المرورية والمشكلة بقرار وزاري أفاد بأنها تضم ممثلي وزارتي الاشغال العامة والداخلية وبلدية الكويت وتمت اضافة جهة رابعة اليها ممثلة في الدراسات المرورية بجامعة الكويت وهي تعقد اجتماعا اسبوعيا لمناقشة الامور كافة المتعلقة بمشاريع الطرق والزحام المروري.

وذكر ان اللجنة ناقشت في اجتماعاتها العديد من الموضوعات التي تعنى بالازدحام المروري في البلاد ومنها بعض نقاط الاختناقات التي تحتاج الى حلول مستعجلة وطارئة الى حين طرح المشروعات بصورة نهائية لتخفيف تلك الاختناقات كما تم الاتفاق على معالجة 29 نقطة تم البدء في تنفيذها فعليا.

وبالنسبة الى طريق الدائري الرابع قال المهندس النقي ان الوزارة في الطور النهائي لاخذ الموافقات من ديوان المحاسبة والجهات الرقابية ليتم طرح مشروع تطوير هذا الدائري في أقرب وقت مبينا ان المشروع سيطرح على مرحلتين متتاليتين بهدف اختصار مدة التنفيذ.

واشار الى انه سيتم الاتفاق مع المستشار لتصميم طريق الدائري الرابع والذي سيقوم أيضا بأخذ البيانات كافة من بلدية الكويت وعدد السيارات والخدمات للخروج بالتصميم الانسب وتيسير الحركة المرورية جذريا.

وذكر ان وزارة الاشغال العامة "لم تتجاوز على أي قسيمة سكنية او خدماتها في مشروع تطوير طريق الدائري الرابع فيما تتم جميع الاعمال على (الارتدادات) وهي ضمن املاك الدولة" مبينا ان هناك دراسة لوضع حواجز على الجسور العلوية للمحافظة على خصوصية المنازل المطلة على تلك الجسور.

ورأى ان صعوبة تطوير الدائري الرابع كامنة في ضيق حرم الطريق وصعوبة الوصول الى مداخل المناطق المطلة على المشروع مشيرا الى دراسات جارية حاليا لايجاد بدائل هندسية لتوفير حارات لنقل حركة المرور وتخفيف الزحام.

وقال المهندس النقي ان هناك دراسة ايضا لتجميع خدمات البنية التحتية للطريق كالمياه والصرف الصحي والكهرباء في صندوق واحد يحتويها بشكل منظم ومجال اقل بدلا من الطريقة التقليدية التي كانت تعتمد الشكل الافقي لتلك الخدمات "ولذلك تأتي اهمية التصميم بهدف الوصول الى تصميم يتوافق مع جميع المتطلبات السابقة وايجاد حلول لزيادة عدد الحارات وحرم الطريق".

واشار الى ان طرح المرحلة الاولى لتنفيذ المشروع سيبدأ من دوار العظام الى منطقة الخالدية عن طريق (التصميم والتنفيذ) على ان يقوم نفس المستشار بعمل تصاميم كاملة للجزء المتبقي من الطريق ويطرح على مقاول لتنفيذه حسب تلك التصاميم المعتمدة.

×