فريحة الأحمد تقاضي النائب الطبطبائي لهجومه عليها وتجريحها

قررت الشيخة فريحة الاحمد مقاضاة النائب وليد الطبطبائي على خلفية تصريحاته الاخيرة وهجومه عليها بشأن مطالبتها ودعمها للجالية الارمينية بالحصول على كنيسة .

وقال المحامي علي العلي رئيس تجمع الله يحفظج ياكويت في تصريح صحفي بصفته وكيلا قانونياً عن فريحة الاحمد:

سنقوم بمقاضاة النائب وليد الطبطبائي بعد هجومه اللاذع وتجريحه وإساءته للسيدة الفاضلة الشيخة فريحة الاحمد الصباح في ظلم واضح لها وبخسا لجهودها التي يشهد لها القاصي والداني في خدمة المجتمع ورفع إسم الكويت في مختلف الميادين الاقليمية.

وزاد العلي:

الشيخة فريحة الاحمد لم تتوسط للجالية الارمينية للحصول على موافقة الجهات الرسمية المعنية لانشاء كنيسة لهم إذ قامت الجالية الارمينية بإرسال كتابين الاول إلى سمو الامير وآخر لمجلس الوزراء بشأن الموافقة على تحويل أحد المباني التي يمتلكونها في الكويت إلى كنيسة وفقا للدستور الذي كفل حرية الاديان بما لايتعارض مع النظام العام للدولة والاطر القانونية.

وتابع العلي:

وبعد ذلك تم توجيه دعوة للشيخة فريحة الاحمد لحضور حفل عشاء للجالية الارمينية في الكويت وصرحت حينها بأن جميع الجاليات لهم حقوق والالتزامات وفق القانون

وأكد العلي أن الاساءة المستمرة لافراد الاسرة الحاكمة الناشطين في العمل التطوعي يعتبر ظاهرة دخيلة على المجتمع ومع الايمان المطلق للمكتسبات الدستورية لنوابنا الافاضل وحقهم في المراقبة بيد أن هناك فرقاً شاسعاً مابين النقد المباح والاساءة والتجريح وهو ماسيفصل به القضاء الكويتي النزيه