مؤتمر الكويت تسمع: منح الشباب فرصة المشاركة في مسيرة التنمية

أكد رئيس المكتب التنفيذي للمشروع الوطني للشباب "الكويت تسمع" د.جاسم الربيعان أن المشروع جاء بناء على رغبة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لدعم ومنح الشباب فرصة المشاركة في خطة التنمية ورسم طموحات وإستراتيجيات ومستقبل البلاد من خلال خطابه الذي ألقاه سموه في افتتاح أولى جلسات مجلس الأمة 2012 منتصف فبراير الماضي.

وأضاف الربيعان خلال الحلقة النقاشية التي عقدها صباح اليوم الثلاثاء مع ممثلي وسائل الإعلام في قصر السيف، أن هذا المشروع سوف يمنح الفرصة للشباب للمشاركة في مسيرة التنمية واستراتجيات مستقبل الكويت من خلال أعداد مؤتمر يشارك من خلاله نخبة من الشباب الكويتي لإعداد وثيقة سوف تقدم لصحاب السمو خلال المؤتمر الوطني للشباب في شهر نوفمبر المقبل، ليقدمون من خلالها لصاحب السمو بشرح لأهم مقترحاتهم  ليقدمها سموه إلى سمو رئيس الوزراء وتكليفه بتنفيذها ويكون للأربعين عضو الممثلون للمجلس الشبابي الحق في مراقبة وإبداء الملاحظات وتقديم الشكاوي خلال تنفيذها إلى صاحب السمو عبر إتصال مباشر بسموه.

وأضاف أن المشروع  سيحرص على أن لا يتعدى سقف المقترحات المقدمة من قبل الشباب " والدين الدستور والعادات والتقاليد المتبعة في دولة الكويت، مشيراً إلى أن اللجنة المكلفة من أعضاء مجلس الديوان الأميري وأعضاء تابعين لمجلس الوزراء القائمين على تنفيذ المشروع قد خاطبوا نحو 31 جهة من جمعيات النفع العام والجامعات وعدد من المعاهد التطبيقية والتجمعات الشبابية داخل الكويت لإبلاغهم على ضرورة ترشيح أسماء لشباب من منتسبيهم للمشاركة في المشروع، لافتاً إلى أن المشروع به مجلس "الشباب الدائم" وهم الأربعون عضو الممثلون لكافة شرائح الشباب المرشحون من قبل الجهات التي تمت مخاطبتها، كاشفاً أن ضمن هؤلاء الشباب 7 من الأعضاء تم ترشيحهم من قبل اللجنة القائمة لتنفيذ المشروع بناء على أنشطتهم التطوعية والسيرة الذاتية المتميزة التي يتمتعون بها.

وردا على سؤال طرحته صحيفة "كويت نيوز" حول ميزانية المشروع والمرجعيات التي يتبعها هؤلاء الشباب وعدد الجهات التي استجابت للمشاركة في المشروع أكد الربيعان أن عدد الجهات التي استجابت لترشيح أعضاء للمشاركة في المجلس الشبابي للمشروع بلغ نحو 21 جهة أرسلت مرشحيها، مشدداً على أن المرشحين من قبل هذه الجهات سيمثلون أنفسهم فقط في اجتماعات المؤتمر الذي سيعد الوثيقة وسيطرحون ما يرونه بعيدا عن أي توجهات خاصة بالجهات التي رشحتهم أو أي مرجعيات أخرى، لافتاً إلى أن ميزانية المشروع وتكلفته موضوعه تحت تصرف الديوان الأميري وهى ميزانية مفتوحة حسب متطلبات الشباب.

هذا وقد قدم د. الربيعان وثيقة تحتوي على شرحاً تفصيلاً عن المشروع وأهدافه ومحاوره والقائمون على تنفيذه وفيما يلي نصها:

المشروع الوطني للشباب

مقدمة :

إن الاهتمام بالشباب ورعايتهم كانت ومازالت من أولويات اهتمامات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه حيث طرحها في العديد من الخطابات وآخرها في النطق السامي في افتتاح دور الانعقاد العادي للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة في فبراير 2012 . وتجسدت تلك الاهتمامات بالعديد من المبادرات أهمها إشراك الشباب في جميع المجالات وإلاستماع  لمطالبهم، وإنشاء مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، وعقد المؤتمر الوطني لتطوير التعليم، ودعم النشاطات الرياضية والثقافية والفنية للشباب.

وبناء على توجيهات حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه يعمل الديوان الأميري إلى عقد مؤتمر وطني للشباب يعد من خلاله وثيقة وطنية لتمكين الشباب وتحفيز طاقاتهم وإبداعاتهم وحماسهم للمساهمة في بناء كويت المستقبل.

الرؤية:

تمكين الشباب من المساهمة في قيادة مسيرة التنمية لتحقيق الرؤية المستقبلية والأهداف الاستراتيجية والتنموية لدولة الكويت.

الأهداف الاستراتيجية للمشروع :

يسعي المشروع إلي تحقيق الأهداف التالية :

1. خلق قنوات تواصل بين القيادة السياسية وفئة الشباب.

2. تطوير أساليب المشاركة الايجابية للشباب في قضايا المجتمع.

3. رفع قدرات ومهارات الشباب وتعزيز مساهمتهم في المسيرة الوطنية.

4. التعرف على طموحات وتطلعات الشباب الخاصة بمستقبلهم ومستقبل وطنهم والسعي لتحقيقها.

5. التعرف على الهموم والتحديات التي تواجه الشباب في سبيل إيجاد الحلول المناسبة لها.

6. إشراك الشباب والأخذ بآرائهم في البرامج الحكومية والخطط التنموية.

7. إعداد وتأهيل قيادات شبابية واعدة لمواصلة مسيرة التنمية.

8. تشجيع مبادرات الشباب وتحفيزهم على الابتكار والانخراط في العمل الحر.

9. ترسيخ الهوية الكويتية والمواطنة الصالحة وتعضيد اللحمة الوطنية ومكافحة التطرف والتعصب ونبذ التفرقة الفئوية والطائفية والقبلية في أوساط  الشباب.

10. ترسيخ الثقافة الديمقراطية والدستورية وتعزيز التسامح والتنوع في الآراء والأفكار بين جيل الشباب.

11. ترسيخ أسس الحوار البناء واحترام الرأي والرأي الآخر.

الهيكل التنظيمي للمرحلة الأولى للمشروع الوطني للشباب

اللجنة العليا الإشرافية على المشروع الوطني للشباب :

مهمتها الأساسية الإشراف العام على المشروع لضمان تحقيق أهدافه وتتضمن مهامها:

تحديد الإطار العام للمشروع وخطة العمل

وضع إستراتيجية العمل والخطوط العريضة لمراحل تنفيذ المشروع

تقديم المشورة والتوجيه للمكتب التنفيذي ولمجلس الشباب التحضيري في إدارة المشروع

المساهمة في تذليل العقبات التي تواجه المشروع

أعضاء اللجنة العليا الإشرافية على المشروع الوطني للشباب:

معالي الدكتور يوسف حمد الابراهيم  مستشار بالديوان الأميري

معالي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الإعلام

سعادة خالد يوسف الفليج مستشار بالديوان الأميري

سعادة يوسف حمد الرومي الوكيل للشؤن الإعلامية والثقافية بالديوان الأميري

سعادة مازن عيسي العيسي الوكيل لشئون مركز المعلومات والحاسب الآلي بالديوان الأميري

سعادة بدر موسى السيف نائب رئيس الجهاز الفني والاستشاري في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء

اختارت اللجنة مجموعة من الشباب الوطني المتميز والقادر على إدارة المشروع بصفة مؤقتة وبدوام كامل متمثل في المكتب التنفيذي، وكما وضعت آلية اختيار وتعيين أعضاء مجلس الشباب التحضيري.

المكتب التنفيذي:

ومن مهام المكتب:

إدارة المشروع حتى نهاية انعقاد المؤتمر الوطني والإشراف المباشر عليه وعلى النشاطات الأخرى المتصلة بالمشروع

متابعة القرارات التنظيمية والإدارية والفنية للمشروع

التنسيق بين اللجان العاملة بالمشروع

التنسيق مع مجلس الشباب التحضيري

مساعدة اللجنة العليا الإشرافية في أعمالها بالعمل كأمانة عامة لها

أعضاء المكتب التنفيذي:

د. جاسم فيصل الربيعان  (الرئيس)  

شمائل عبدالعزيز الشارخ

د. عبدالله منجد البدر

عبدالعزيز عبداللطيف صادق

أعضاء المكتب المساند:

حنين شفيق الغبرا، مدير العمليات الإعلامية بالجهاز الفني والاستشاري في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء

عمر سعود الهملان، باحث قانوني في الديوان الأميري

حمود يوسف البالول،  ملاحظ مخابري تلكس، إدارة الرمز في الديوان الأميري

مجلس الشباب التحضيري:

تم اختيار أعضاء مجلس الشباب التحضيري من خلال مخاطبة مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالشباب والهيئات والاتحادات الشبابية والطلابية لترشيح ممثلين عنها. ويتمثل هذا المجلس في الأعداد والمساهمة في نشاطات المشروع الوطني للشباب والتحضير لعقد المؤتمر.

الشروط والمواصفات التي  تم اعتمادها في اختيار مرشحي مؤسسات المجتمع المدني والهيئات والاتحادات الشبابية والطلابية :

تم مخاطبة 31 من جمعيات النفع العام المختصة بشئون الشباب والإتحادات الطلابية لترشيح 3 أسماء

يجب أن يكون المرشحين من فئات عمرية مختلفة ما بين 18 سنة إلى 30 سنة

تزويد اللجنة الإشرافية بالسيرة الذاتية للمرشح مبينا فيها الشهادة العلمية والأنشطة التي قام بها

مواصفات المرشح :

طموح وقادر على التواصل وابتكار الأفكار والمبادرات

نشط ويؤمن بالعمل التطوعي والعمل الجماعي

لديه حصيلة من العلم والمعرفة  والثقافة

ملم باحتياجات المجتمع والشباب

أسماء أعضاء اللجنة :

محمد صالح الرشيدي مرشح من قبل الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب

عبدالله مسلم محمد الزامل مرشح من قبل الجمعية الاقتصادية

دلال فيصل الشرهان مرشحة من قبل الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية

مناير محمد الشارخ مرشحة من قبل الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية

نوف ابراهيم الحشاش مرشحة من قبل الجمعية الكويتية لحماية البيئة

عبدالله فاضل بوفتين مرشح من قبل الجمعية الكويتية للدفاع عن المال العام

دعاء محمد الخضري مرشحة من قبل الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية

فاطمة عبدالرسول سلمان ابراهيم مرشحة من قبل الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية

حوراء فوزي القلاف مرشحة من قبل النادي العلمي الكويتي

صادق أحمد قاسم مرشح من قبل النادي العلمي الكويتي

مشعل عادل المرجان مرشح من قبل النادي العلمي الكويتي

يوسف سامي البدر القناعي مرشح من قبل  النادي الكويتي الرياضي للسيارات والدراجات الآلية

بدر أحمد الفوزان مرشح من قبل بنك الكويت الصناعي

عالية محمد قلي مرشحة من قبل بنك الكويت الصناعي

مرزوق عبدالله صالح المطيري مرشح من قبل بنك الكويت الصناعي

مشاري عبدالرحمن الحمود مرشح من قبل جمعية الخريجين

سلطان شهاب الطوالة مرشح من قبل جمعية المحامين

أنوار حسن القديري مرشحة من قبل جمعية الشفافية

عبدالله صبيح بوفتين مرشح من قبل جمعية الصحافيين الكويتية

عبدالوهاب عارف العيسى مرشح من قبل جمعية الصحافيين الكويتية

طارق جاسم الجاسم مرشح من قبل جمعية المحاسبين

نوره محمد الهاجري مرشحة من قبل جمعية المحاسبين

زينب سلمان حسن محمد لاري مرشحة من قبل جمعية المهندسين الكويتية

عثمان فوزي الأحمد مرشح من قبل جمعية الهلال الأحمر الكويتي

فجر فلاح العازمي مرشحة من قبل جمعية الهلال الأحمر الكويتي

يوسف عبدالوهاب النقي مرشح من قبل جمعية الهلال الأحمر الكويتي

عمر ابراهيم علي القناعي مرشح من قبل جمعية حقوق الانسان

مبارك سعيد العجمي مرشح من قبل جمعية حقوق الإنسان

سالم خالد الرميضي مرشح من قبل رابطة الأدباء

محمد حمود البغيلي مرشح من قبل رابطة الأدباء

خالد هشام حمود الابراهيم مرشح من قبل إنجاز

محمد أحمد المنيخ مرشح من قبل إنجاز

محمد صادق السلمان مرشح من قبل إنجاز

أبرار فيصل المسعود مرشحة من قبل الديوان الأميري

حصة الحميضي مرشحة من قبل الديوان الأميري

عبدالعزيز باسم اللوغاني مرشح من قبل الديوان الأميري

عبداللطيف حامد المشاري مرشح من قبل الديوان الأميري

أحمد الحميدي العجمي مرشح من قبل الديوان الأميري

مي مزيد بوشيبه حاصلة مرشحة من قبل الديوان الأميري

خالد مبارك الهاجري  مرشح من قبل الديوان الأميري

إنجازات المجلس حتى اليوم :

إجتمع المجلس ثلاث مرات بدأت بجلسة تعريفية عقبها جلسات لإختيار شعار اللجنة و تحديد أولويات العمل وهي:

التخطيط الاستراتيجي في مجالات الإسكان، الصحة، البيئة، وغيرها

الثقافة والفنون والآداب والهوايات والعمل التطوعي والاهتمام بالمبدعين

إصلاح التعليم

التنمية الاقتصادية والمشاريع الصغيرة

تعزيز المواطنة والأمن الاجتماعي

الإصلاح الاداري والقانوني والقضاء

الإصلاح الرياضي

التنمية البشرية (خلق قيادات شبابية- التوظيف)

مقترح خطة العمل للمشروع الوطني للشباب كما يلي :

الإطار العام للمشروع :

منتديات متخصصة " سياسية، اقتصادية، ثقافية، فنية، رياضية... "

أنشطة شهرية " تشارك فيها المجاميع الشبابية تعكس أهداف المشروع "

إدارة المشروع من قبل الشباب " مجلس الشباب التحضيري "

الاستعانة بالخبرات الدولية للتعرف على التجارب العالمية

الوثيقة الخاصة بالمشروع الوطني للشباب والمؤتمر الوطني

تم اختيار مستشار عالمي للمساعدة في إعداد الوثيقة

تم تشكيل مكتب تنفيذي لمساعدة الشباب في إعداد الوثيقة الوطنية على أن يضم خبراء دوليين للاستفادة من التجارب العالمية في الموضوع، والمساهمة في إعداد فريق فني لتنظيم وتنسيق وإدارة النقاش في ورش العمل ومجلس الشباب التحضيري بغية الوصول للأهداف الإستراتيجية من خلال محاور وبرامج محددة

تنظيم منتديات وورش عمل لوضع رؤى مستقبلية لأولويات فئة الشباب تمثل الركيزة الأساسية في الوثيقة يشارك فيها اكبر عدد من الشباب المهتم. وبعد الانتهاء من المسودة الأولى سيتم عقد ورش عمل مع الجهات الحكومية ومجلس الشباب التحضيري لأخذ رأيهم بما جاء بالمسودة الأولى للوثيقة. وبعد الانتهاء من المسودة الثانية سيتم عقد ورش عمل بالتنسيق مع مجلس الشباب التحضيري مع الأفراد والتجمعات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني في جميع المحافظات للأخذ برأيهم وذلك لتعديل الوثيقة قبل عرضها ومناقشتها في المؤتمر الوطني للشباب.

تقديم الوثيقة الخاصة بالمشروع الوطني للشباب  والتي تتضمن توصيات ومقترحات المؤتمر الوطني للشباب إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه. والذي سيقدم ما يراه مناسبا من أفكار ومقترحات للحكومة لدراستها وتنفيذ المناسب منها على أن يقدم رئيس الحكومة تقارير دورية عن مدى الإنجاز والتنفيذ

مجلس الشباب الدائم:

بعد الانتهاء من المؤتمر سيتم تشكيل مجلس الشباب الدائم من خلال فتح باب التسجيل لكل شاب كويتي ليساهم في إبداء الرأي حول البرنامج التنفيذي للوثيقة الوطنية للشباب وتوصيات ومقترحات المؤتمر الوطني للشباب من خلال لقاءات دورية مع متخذ القرار والجهات ذات الصلة بالإضافة إلى الاسترشاد بها من قبل متخذي القرار بخصوص القضايا المتعلقة بالشباب والمجتمع، على أن توضع آلية اختيار تساعد في اختيار أعضاء المجلس يمثلون جميع الفئات الشبابية في المجتمع الكويتي.

×