مجلس الوزراء: تجنيس عدد من أبناء الكويتيات الأرامل والمطلقات

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.

وبعد الاجتماع صرح وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالانابة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي:

أحيط المجلس علما في مستهل اجتماعه بأمر سمو الأمير بتكليف سمو الشيخ ناصر المحمد بتمثيل سموه لحضور احتفالية ذكرى مرور 60 عاما على تولي جلالة الملكة اليزابيث الثانية مقاليد الحكم في المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وايرلندا الشمالية التي ستقام في لندن الشهر القادم.

وبناء على أمر سمو الأمير فقد اعتمد المجلس مشروع مرسوم بالاعفاء من باقي العقوبة المحكوم بها على عدد من المحكومين بعقوبة السجن وذلك وفق القواعد والضوابط المقررة في هذا الشأن وقد رفعه الى سموه.

كما اطلع المجلس على توصيات لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت ومجلس وزراء البوسنة والهرسك ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت والمجلس الفيدرالي السويسري ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاق للتعاون الصناعي بين حكومة دولة الكويت وحكومة المملكة المغربية ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للبيئة في دولة الكويت ووزارة البيئة في حكومة جمهورية كوريا في مجال التعاون الفني لحماية البيئة والمحافظة عليها.

كما اطلع المجلس على توصيات لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت ممثلة في الهيئة العامة للشباب والرياضة وحكومة سلطنة عمان ممثلة في وزارة الشؤون الرياضية في المجالات الرياضية والشبابية ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بشأن الحوار الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية الصين الشعبية ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية السودان في مجال الاستثمار ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية السودان للتعاون في المجال الزراعي.

وقرر المجلس الموافقة على مشاريع المراسيم ورفعها لسمو الأمير.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة واستعرض المجلس ما أسفرت عنه جلسة مجلس الأمة الخاصة المنعقدة يوم الأربعاء الماضي الموافق 28 مارس 2012 من مناقشة الاستجواب المقدم من النائب صالح عاشور الموجه الى سمو رئيس مجلس الوزراء وأشاد مجلس الوزراء بالطرح الراقي للاستجواب والردود المقنعة والحجج القوية التي أبداها سمو رئيس مجلس الوزراء تعقيبا عليه.

وقد ثمن مجلس الوزراء النهج الجديد الذي أرساه سمو رئيس مجلس الوزراء في التعامل مع الاستجواب بالرد عليه في جلسة علنية الذي يعكس ثقة سموه وحرصه على أن تظل دائما أعمال الحكومة مكشوفة وواضحة للجميع وأن ليس هناك ما يخشى منه أو يتم اخفاؤه مؤكدا بأن ما انتهت اليه مناقشة الاستجواب هي تكريس للممارسة البرلمانية الحقة التي تتطلب التعاون المثمر والبناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وتحقيق الأمن والأمان والرخاء والازدهار للكويت الغالية.

وبهذا الصدد أعرب سمو رئيس مجلس الوزراء عن اعتزازه بثقة سمو الأمير وسمو ولي العهد وبدعم ومؤازرة أخوانه الوزراء مسجلا كل الشكر والتقدير للأخوة أعضاء مجلس الأمة لما أبدوه من تفهم كامل وروح المسؤولية والثقة الغالية وما حرصوا عليه من تفعيل الممارسة الديمقراطية الصحيحة معربا عن أمله في البدء في عهد جديد تسود فيه روح التعاون بين السلطتين وتتغلب فيه المصلحة العامة على سواها من المصالح ومد يد التعاون للجميع وأن نسمو فوق كل الاختلافات والاتفاق على الرغبة المشتركة الأكيدة في رفعة شأن الوطن وتحقيق صالحه وتطلعات أبنائه.

كما استعرض المجلس قرارات اللجنة العليا لتحقيق الجنسية حيث اعتمد مشروع مرسوم بمنح الجنسية الكويتية لعدد 38 شخصا من أبناء المتجنسين طبقا للمادة 7 مكرر من المرسوم الأميري رقم 15 لسنة 1959 بقانون الجنسية الكويتية واعتمد المجلس كذلك مشروع مرسوم بمنح الجنسية الكويتية لعدد 264 شخصا من أبناء الكويتيات الأرامل والمطلقات طبقا للمادة الخامسة فقرة 2 من المرسوم بقانون الجنسية رقم 15 لسنة 1959.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.