الكويت تتبرع بمليون دولار لاغاثة اللاجئين السوريين

اعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح هنا اليوم تبرع دولة الكويت بمبلغ مليون دولار لاغاثة ومساعدة اللاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا.

وقال الشيخ صباح الخالد في كلمة دولة الكويت امام المؤتمر الدولي الثاني لأصدقاء سوريا الذي بدأ اعماله هنا اليوم "ان الكويت تعلن ضمن آخر مبادراتها للتعامل انسانيا مع تداعيات الازمة السورية تخصيص مبلغ مليون دولار لتمويل انشطة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من أجل مد يد العون والمساعدة للاجئين السوريين".

واضاف الشيخ صباح الخالد ان "الكويت تؤكد دعمها الكامل وتأييدها للمساعي التي يبذلها المبعوث المشترك للامم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي عنان لتسوية الازمة السورية".

وأعرب عن الامل في استجابة كاملة من جانب النظام السوري لما ورد في خطة عنان لانهاء حال القتل والعنف في سوريا.

واشار الى ان الازمة السورية دخلت عامها الثاني مخلفة الاف القتلى والجرحى والنازحين برغم الاجراءات التي اتخذتها الدول العربية لحمل النظام السوري على ايقاف مسلسل العنف ضد الشعب السوري معربا عن الاسف لعدم استجابة النظام للمطالب العربية والدولية في هذا الاطار.

وقال ان "سوريا لم تدرك معاني اشارات استدعاء السفراء ولم تقرأ بايجابية تشكيل لجنة وزارية عربية للاتصال بالقيادة السورية ولم تسهل مهمة عمل بعثة المراقبين العرب التي تم الاعتداء على عدد من افرادها وهو مادفع دول مجلس التعاون الى سحب مراقبيها من البعثة كما لم تع سوريا مضامين انهاء عمل هذه البعثة نهائيا".

واكد ان "مايجري في سوريا لم يعد شأنا داخليا بسبب استمرار اعمال العنف التي عصفت بالمنطقة منذ اكثر من عام وبعدما تحولت الاحداث الى مأساة انسانية يتعرض لها الشعب السوري يوميا دفعت المجتمع الدولي الى تسليط الضوء على الازمة السورية".

كما اكد ان الحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها على كامل اراضيها من دون اخلال بالامن او تقسيم هو مطلب حتمي من شأنه ان يحفظ الامن والاستقرار في المنطقة داعيا الى اقناع اطراف الازمة السورية الى البحث عن حلول من شأنها الحفاظ على الارواح والمقدرات والبدء بعملية سياسية.

ويترأس الشيخ صباح الخالد وفد دولة الكويت الى المؤتمر الثاني لأصدقاء سوريا الذي يشارك فيه وزراء الخارجية ومسؤولون في 74 دولة ومنظمة اقليمية ودولية من بينها دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والاردن وتونس والمغرب ودول غربية واسيوية عدة.

ويضم الوفد مدير ادارة الوطن العربي في وزارة الخارجية السفير جمال الغانم ومدير ادارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح ومندوب دولة الكويت الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير جمال الغنيم وسفير دولة الكويت لدى سوريا عزيز الديحاني.

×