خلفان: زحف الإخوان على السلطة سيبدأ من الكويت عام 2013

الحوار مع الفريق ضاحي خلفان قائد عام شرطة دبي فيه متعة صحفية من الصعب مقاومتها، خاصة عندما يفتح الملفات الساخنة، ويتحدث عنها بتلقائية وصراحة، مدركاً ان رجل الأمن من حقه أن يعبّر عن رأيه بالقضايا العامة كمواطن، والأمن السياسي كما يفهمه، وينظر اليه في النهاية مسؤولية يضطلع بها، لذلك فلا حرج عليه من التطرق لها.

المقابلة جاءت على عجل، وأثناء زيارة خاصة قام بها الى الكويت للتعزية، التقيناه صباح يوم السبت قبل ساعات من عودته الى دبي، وأخبار تصريحاته تتصدر الصفحات الأولى من الصحف اليومية، في اطار السجال الدائر بينه وبين الإخوان المسلمين، سواء في مصر أو في قطر.

تحدث بوضوح، ومن دون مواربة عن خطة الإخوان للحكم في بلدان الخليج، متوقعا ان تكون البداية من الكويت في عام 2013، وذلك بجعل حكومات الخليج تملك ولا تحكم، وسوف تستمر الى عام 2016، وهي معلومات وصلت اليه من أجهزة مخابرات غربية.

أما ما نقل عن لسانه حول الدكتور طارق السويدان، فقال لم أصدر مذكرة اعتقال، بل كنت بصدد إقامة دعوى عليه أمام القضاء الكويتي، لأنه جرح مشاعري، وهناك تعاون بين إخوان الكويت ومصر، فهذا التنظيم يدير خلاياه من الدول التي يتواجد فيها.

وفيما يلي نص الحوار:

 

ابرزت الصحف أمس موضوع رد محمود غزلان عليك «اننا لا نريد الدخول في مهاترات وان هذا الكلام لا نعول عليه»، بهذا المعنى ما تعليقك؟

- انا قلت هذا وعندي أسبابي، أولا حينما قلت ان «الإخوان» عندما يتجهون نحو تغيير الأنظمة في الخليج فعندي مصادر تقول ان القادم هو جعل حكومات الخليج حكومات تملك ولا تحكم، وان البداية ستكون من الكويت في عام 2013 وفي بقية الخليج عام 2016.

 

لماذ عام 2013 في الكويت، وما المؤشرات؟

- لانها مهيأة أكثر من أي دولة خليجية اخرى. وهذا هو المطلوب، وهذه استراتيجية، لكن هذه مسربة هل من «الاخوان» مسربة؟ لا، ولكن مسربة من اجهزة غربية استخباراتية، وهذا التسريب الذي وصلنا نحن نعرفه، وأحيانا يصلنا مثل خبر لعدة غايات لاعطاء الطرف الثاني نوعاً من الدعم ولاشعار الطرف الآخر ان القادم قادم لا محالة. الآن الأميركان هم وكل الانتفاضات التي فعلوها، انا لا اسميها ثورات، دعنا نسميها انتفاضات او نزول الى الشارع او تغيير انظمة الحكم التي حدثت في الوطن العربي، آل الحكم الى «الاخوان»، واوباما حينما اعلن انه على استعداد للتعامل مع «الاخوان» كان هذا مؤشرا، انا اتعاطى معهم كسياسيين يأخذون دفة الامور في الوطن العربي.

فاذاً، ان صحَّ ما سُرّ.ب من مخابرات غربية بهذا المعنى فبحلول 2016 سيكون كل حكام الخليج يملكون ولا يحكمون! معناه ان «الاخوان» يتجهون نحو هذا التوجه، وان لديهم علما بهذا الشيء.

 

ما تقوله تكهنات، أي تقارير، و«الإخوان» يردون على هذا الكلام بأن الديموقراطية لكم ولنا؟

- لكن ما عملوه في دول اخرى اثبت انه لم يكن من قبل الاجهزة الامنية التي كانت تشك فيهم واصبح الآن وضعهم واقعيا، في السابق كانوا يتهمون الاجهزة الامنية، الآن في مصر وتونس وغيرهما، انهم يفترون عليهم بالاقاويل وينسجون قصصاً خيالية، وانهم كما يقول الآن قائد الشرطة انه كلام فارغ وليس لدينا وقت للمهاترات هكذا يردون لكن «وقع الفاس بالرأس» وانا احذر دول الخليج من هذه المجموعات.

 

امني ام سياسي؟

ابو فارس، انت رجل أمن أم رجل سياسي؟ هل لديك ادوار سياسية

×