المنبر الديمقراطي: نتمنى من الحكومة أن تحل قضايا العمال بعد خطوة 'تعليق الإضرابات'

أشاد الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي يوسف الشايجي  بقرار النقابات العمالية الخاص بـ "تعليق الإضرابات" حرصاً منها عل المصلحة العليا للدولة، مشدداً في الوقت ذاته على تأييد المنبر الديمقراطي على حقها الكامل بالإضراب فهو حق أصيل لها كفلته المواثيق الدولية.

وأشار الشايجي في تصريح صحافي له، أنها لم تكن الطرف البادئ في أزمة الكوادر والإضرابات الحالية ، مؤكداً على أن الحكومة السابقة هي المتسبب الرئيسي في خلق هذه الأزمة حيث وافقت على إقرار "كوادر المرتبات" لوظائف بعينها وحرمت الأخرى دون الاستناد لأي أسس ومعايير علمية مسببة لهذا التمايز.

وأضاف الشايجي أن ما حصل عليه بعض العاملين من "مزايا مالية"  لا يستحقونها حُرم من هذه المزايا من هو أجدر بها فشعر الكثير من العاملين بالغبن وعدم المساواة ورغم ذلك لم تقم الحكومة بإصلاح هذا الخلل حتى تصاعدت الأمور وآلت إلى ما وصلنا إليه .

وتمنى الشايجي في ختام تصريحاته أن تقوم الحكومة بالمقابل بتلمس هذه المبادرة النقابية "بروح طيبة" وتبادر بدعوة الاتحاد العام لعمال الكويت والنقابات العمالية للجلوس على طاولة الحوار للتفاهم وإقرار الحقوق المشروعة للعاملين بما يخدم المصلحة العامة للبلاد.