الخطوط الكويتية: اعادة تشغيل رحلات المؤسسة اعتبارا من مساء اليوم

بناءً على تعليمات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك فقد أعلنت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية عن إعادة تشغيل جدول طائراتها المعتاد اعتباراً من رحلات الفترة المسائية لليوم الثلاثاء الموافـق 20 مارس وهي دكا، كولومبو، مدراس، القاهرة، دلهي، إسلام أباد، بانكوك/مانيلا على أن يتم تشغيل جدول الطائرات المعتاد للمؤسسة اعتباراً من صباح يوم غد الأربعاء الموافق 21 مارس 2012 وذلك بعد تعليق الاضراب الذي قامت به نقابة العاملين بالمؤسسة والشركات التابعة لها والذي بدأ من مساء السبت الماضي الموافق 17 مارس 2012.

وقال رئيس مجلس الادارة في المؤسسة كابتن يوسف أحمد الحميدي بأن سمو رئيس مجلس الوزراء قد أصدر تعليماته لإدارة المؤسسة بضرورة تشغيل جدول رحلاتها العادي، وستبدأ المؤسسة بتسيير رحلاتها اعتباراً من مساء اليوم وستباشر جميع رحلاتها الاعتيادية اعتباراً من صباح غداً الأربعاء.

وأكد الحميدي بأن المؤسسة من خلال فريق الطوارئ والذي يضم 35 عضواً يمثلون دوائر المؤسسة منعقد بصفة مستمرة وعلى أهبة الاستعداد لإعادة تشغيل جدول الرحلات المعتاد اعتباراً من مساء اليوم والتعامل السليم مع رحلات الكويتية المغادرة والقادمة، منوهاً بأن مطار الكويت يتواجد فيه حالياً عدد مناسب من الموظفين العاملين في الدوائر التشغيلية بما يسمح باستقبال وإقلاع كافة رحلات مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية على الوجه الأكمل وحسب جدول التشغيل المعد سلفاً.

وشدد كابتن الحميدي بأن مجلس إدارة المؤسسة يسعى لتحقيق مطالبات موظفي الخطوط الجوية الكويتية وتحسين المستوى المعيشي للموظفين، والمشاركة في اتخاذ القرارات المصيرية التي تخدم مصلحه المؤسسة وموظفيها، شريطة أن تتحقق تلك المطالبات بالطرق القانونية المشروعة وبما لا يضر بموارد المؤسسة المالية أو بسمعتها المرموقة التي اكتسبتها منذ عشرات السنين.

وأكد الحميدي بأن مجلس الادارة لن يألوا جهداً في توفير الأجواء المناسبة لكافة الموظفين وفي جميع القطاعات المختلفة، منوهاً بأن الاضراب قد تسبب في أثار سلبية على موارد المؤسسة المالية في وقت تمر به بفترة التخصيص العصيبة ودعا يوسف الحميدي جميع الموظفين للتحلي بروح المسؤولية وتعزيز الولاء الوظيفي وزيادة الانتاج ووضع المصلحة العامة للمؤسسة قبل أي شئ، مؤكداً أن حسن النوايا لدى جميع الأطراف ستضع المؤسسة وموظفيها على الطريق الصحيح نحو تحقيق الحقوق والمكتسبات لجميع العاملين في المؤسسة.

وذكر بأن مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية تأسف للظروف الخارجة عن إرادتها وتعتذر لركابها الكرام الذين ألغوا رحلاتهم أو أصيبوا بأي ضرر خلال هذه الأزمة ، مؤكداً بأن هدف "الكويتية" الأساسي هو توفير كافة سبل الراحة لركابها.