حملة 'كلنا لها': التقينا رئيس الوزراء وقدمنا له قائمة بأسماء ألفين متطوع

التقى ممثلوا من حملة "كلنا لها" اليوم الثلاثاء رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك وأعضاء اللجنة الوزارية بدعوة من اللجنة، حيث شرحت الحملة لسموه أعمال وأهداف الحملة.

وأكد ممثلي الحملة لسموه حرصهم وتمسكهم بحرية إبداء الرأي والتعبير، وايمانهم بالإضرابات كوسيلة مشروعة كفلها الدستور لتحقيق المطالب العمالية شريطة ألا تتحول الإضرابات إلى أداة تمس الأمن القومي للدولة ومصالح المواطنين والمقيمين، لافتين الى أن الحملة ليست موجهة ضد أعضاء النقابات العمالية المضربة – الذين لا يقلون وطنية عن أعضاء الحملة - بل هي خدمة واجبة يقدمها المتطوعون المشاركون في الحملة هدفها الصالح العام للدولة والحفاظ على مصالح المواطنين والمقيمين ودفع الضرر المترتب من الاضرابات عنهم.

وشددوا لسموه على أن الحملة مستقلة في تحركاتها وفكرتها ولا تتبع أي شخص أو توجه وغير مرتبطة بأي جهة، مؤكدين حرصهم على استقلالية عملهم دون تدخل أي طرف حرصا على نجاح العمل لتحقيق أهدافه المرجوة.

وقدم ممثلوا الحملة لسموه قائمة تضم أكثر من 2000 متطوع ومتطوعة وتخصصاتهم العلمية تم جمعهم خلال 72 ساعة من الإعلان عن فتح باب المشاركة يمكن للأجهزة الحكومية الاستعانة بهم وفق الاحتياجات وبعد الدراسة القانونية التي تتيح لهم اداء العمل بما لا يخالف القانون واللوائح المنظمة لتلك الجهات.

كما شرحوا لسموه وأعضاء اللجنة خارطة الطريق التي تسعى الحملة لتطبيقها لتطوير العمل التطوعي من خلال إقامة ندوات ودورات تجسد المفهوم السامي لخدمة الوطن من بوابة المجال التطوعي.

وأعرب سمو الشيخ جابر المبارك عن سعادته البالغه بما قامت به الحملة والفزعة الوطنية للشباب الكويتي من أجل الكويت، وأكد دعمه الشخصي والحكومي للحملة بما يساهم في تحقيق أهدافها.