فلاح بن جامع: تشرّفت بانضمامي إلى المعارضة والكويت أكبر من الأسرة والعوازم والقلاف

«فتنة على الهواء». أبناء من قبيلة العوازم يقتحمون مقر قناة «سكوب» والنائب حسين القلاف يقول إنه لم يكن يقصد الإساءة في لقائه مع القناة إلى أمير قبيلة العوازم الشيخ فلاح بن جامع، الذي استغرب بدوره من إثارة المشاكل والفتنة، وقال لـ «الراي»: «أنا لم أسقط مرشحي قبيلة العوازم لو أنهم اتبعوا رأيي. لكنهم شافوا الملايين وضلوا الطريق مع إبليسهم».

اما رد الفعل النيابي فكان «صاعقا» مع دعوة القلاف إلى «اعتذار الرجال»، متبوعة بـ«تعهد بألا يفعلها لاحقا».

وكان العشرات من ابناء قبيلة العوازم اقتحموا فجر أمس مقر قناة سكوب بعد تصريحات اعتبروها مسيئة لشيخ القبيلة أدلى بها النائب حسين القلاف.

وافاد الشهود ان اكثر من 50 شخصا اقتحموا القناة وحطموا معدات فيها بعد ان بثت القناة مقابلة مع القلاف.

أمير قبيلة العوازم الشيخ فلاح بن جامع قال لـ «الراي» انه لم يستمع إلى اللقاء ولكن نقل له صباح أمس مستغربا من كلام القلاف عنه «والذي يفترض به ان يكون جامعا للشمل ومحترما للناس ومقدرا للشخصيات، خصوصا ان لا علاقة لي مباشرة معه»، مبينا بانه تشرف بانضمامه الى المعارضة «لاسقاط حكومة الفساد والتي كان القلاف احد مؤيديها. ولكن بعد سقوط بيت العنكبوت فقط ظهر صوته وقام يهدد باستجواب وزيري الدفاع والداخلية وغيرهما».

وقال بن جامع: «انا لم أسقط مرشحي قبيلة العوازم لو أنهم اتبعوا رأيي. ولك

×