العجيل: حملة 'كلنا لها' ليست ضد الاضرابات وألف متطوع سجلوا لسد العجز الوظيفي

قال عضو حملة "كلنا لها" خليفة العجيل ان الحملة وطنية تطوعية من اجل الكويت وشبابها لا يتبعون اي تيار معين، وغير موجهين من اي جمعيات سياسية في البلاد، وان هدفهم تطوعي بحت لخدمة المواطنين والمقيمين على حد سواء.

وأضاف العجيل في كلمة له خلال أول اجتماع لاعضاء الحملة عقدته مساء اليوم في مجمع ديسكفري الذي حضره عدد كبير من المتطوعين، ان الحملة والقائمين عليها، وهم من جميع اطياف المجتمع الكويتي ومن مختلف فئاته العمرية، ليسوا ضد الاضراب او حرية التعبير، لانه حق كفله الدستور للمواطن، الا انهم ضد اضرار هذا الاضرار بالمواطنين والمقيمين وما نتج عنه من تعطل واضح لحياة المواطن فضلا عن الزيادة غير المسبوقة في اسعار السلع.

واشار العجيل الى ان حملة "كلنا لها" بمجرد ان اعلنت فتح باب التطوع وصل عدد المتطوعين الى ما يقارب الالف متطوع من مختلف الاعمار، لافتا الى ان الاجتماع الاول للمتطوعين والقائمين على الحملة يهدف الى انشاء قاعدة معلومات عن المتطوعين الذين يمكن ان يسدوا العجز الناجم عن الاضرابات التي نفذها او سينفذها العاملون في تلك القطاعات.

وأوضح العجيل ان المتطوعين من حملة "كلنا لها" لن ينزلوا الى مواقع الاضراب الا وفق التخصص، وسوف يتم فرز اسمائهم حسب وظائفهم التي يشغلونها حاليا او التي كانوا يعملون بها قبل التقاعد، مشيرا الى ان هناك عدة افكار سوف تتبلور في القريب العاجل عن الية عمل هؤلاء المتطوعين.