حملة 'كلنا لها': مستعدون لتلبية احتياجات الدولة لسد النقص الوظيفي

أصدر مجموعة الشباب والشابات بيانا صحفيا أكدوا فيه استعدادهم لتلبية احتياجات أي قطاع من قطاعات الدولة لسد النقص الوظيفي في القطاعات الحكومية التي تعرضت لاضراب موظفيها.

وقالت المجموعة التي أطلقت على الحملة "كلنا لها" في بيانها "نحن مجموعة من أبناء الكويت لا يوجهنا أو يحركنا سوى حبنا لهذه الأرض و حرصنا على مصلحتها و نؤمن إيمان مطلق بحرية التعبير عن الرأي بأي طريقة كفلها الدستور وعززتها القوانين كالإضراب أو الإعتصام بما لا يتعدى على مصالح المواطنين."

وأكدت أنه "ومن منطلق حرصنا على خدمة الوطن وبذل كل ما بإستطاعتنا لخدمته وتطبيقا لمواد الدستور التي توجب علينا الحفاظ على المصلحة العامة والتكافل و التضامن في تحمل الأعباء فإننا نعلن عن إستعدادنا التام و في أي وقت ومن أي موقع تسعفنا فيه قدراتنا البسيطة لتلبية إحتياجات أي قطاع من قطاعات الدولة لسد النقص الوظيفي إن وجد واضعين بذلك كل ما نملكه من طاقة و جهد رهن خدمة الكويت و إستهدافا لمصلحتها و حمايتها من أي ضرر."

وقال عدد من الشباب المؤسسين للحملة التي انطلقت عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لصحيفة "كويت نيوز" أن عدد المسجلين وصل الى 400 مواطن ومواطنة.

وحول كيفية الانضمام الى الحملة، قال الشباب "بالامكان التواصل معنا عبر البريد الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. أو الاتصال على الرقم 50004455.

×