وزير الاعلام: لا تحاكمونا على افعالنا الماضية ولنفتح صفحة جديدة

اكد وزير الاعلام الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح عدم وجود أي توجيهات للحكومة بالاصطفاف مع أي طرف نيابي ضد الآخر وعدم وجود أي رغبات شخصية في "تنفيع" أطراف على حساب أخرى.

وقال الشيخ محمد في تصريح للصحافيين عقب حضوره جلسة مجلس الامة اليوم " تشرفنا بثقة سمو الامير ونعمل جاهدين من أجل أن نكون عند حسن ظن سموه كما نسعى الى ان نكون على قدر المسؤولية التي حملنا اياها سمو رئيس مجلس الوزراء باختيارنا في الحكومة".

واضاف " اتمنى ان نسمح لانفسنا بالتقاط الانفاس وان نتمرس سياسيا من ذوي الخبرة لدى السلطتين مستطردا "ان الجميع لديهم أفكارا طموحة "لكن لا تحاكمونا على افعالنا الماضية فاذا فتحنا صفحات الماضي فلن نتمكن من تصدير ابداعات المستقبل".

ودعا الى طي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة "تبدأ من اليوم عنوانها التعاون حتى نحقق ما نصبو اليه من تطلعات الشعب الكويتي الوفي الذي قال كلمته في الثاني من شهر فبراير الماضي ".

وأعرب الشيخ محمد عن الامل في ان يستعجل المجلس اقرار قانون الوحدة الوطنية والمحال من الحكومة منذ شهر يونيو الماضي بما يحمل في طياته من عقوبات مشددة لمن يقوم بازدراء كرامة طوائف وفئات المجتمع ومن يحاول شق الوحدة الوطنية ووحدة الصف الكويتي "وهذا يأتي منسجما مع أوامر صاحب السمو امير البلاد".

وعن تعديلات قانون المرئي والمسموع أفاد بأن وزارة الاعلام "أحالت الى مجلس الوزراء قبل شهر او شهرين تعديلات تجري حاليا دراستها من الجهات المختصة تمهيدا لاصدار مشروع يحال الى مجلس الامة".

×