نقابة الجمارك: باخرة نفطية واحدة فقط خرجت من ميناء الأحمدي

رداً على ما نشرته وكالة الأنباء "رويترز" عن عدم تأثر حركة صادرات النفط الكويتي بسبب إضراب الجمارك قال سكرتير وأمين سر نقابة العاملين  بالجمارك مرزوق عواد العازمي أنه ومنذ بداية الإضراب فجر أمس الثلاثاء، فقد ترتب عليه شل حركة التجارة في موانئ البلاد ومطارها ومنافذها البرية .

وشدد العازمي في تصريح لصحيفة "كويت نيوز" اليوم الأربعاء أن الكويت باتت مغلقة بحرا وبرا وجوا أمام جميع البضائع بما فيها "النفط"، مؤكداً أنه لم يخرج من المواني الكويتية سوا باخرة نفط "واحدة فقط" عبر ميناء الأحمدي.

وكشف العازمي إن الباخرة لم تكن تخرج لولا واسطة المدير العام للجمارك إبراهيم الغانم أمس، مضيفاً أن موظفي الجمارك لم يوقعوا بالموافقة على خروج أي شحنة منذ أمس مؤكدا أن توقيعهم ومعاينتهم ضرورية لخروج أي شحنة من الكويت.

وتسأل العازمي ما المقصود من تصريحات الوزير، هل ذلك بهدف زيادة الأزمة؟، مطالباً بالكشف عن الخسارة التي تتكبدها الدولة نظير تأخر خروج باخرة النفط لمدة ساعة واحدة فقط، داعياً الحكومة توخي الحذر من إصدار التصاريح التي يترتب عليها عواقب وخيمة والالتزام بالشفافية في ذلك الشأن.

يذكر أن وزير النفط هاني حسين قال اليوم الأربعاء في تصريح له إن صادرات بلاده من النفط لم تتأثر بإضراب عمال الجمارك عن العمل وذلك بعد يوم من بدء الإضراب.

×