التحالف الوطني: قانون الحشمة فرض وصاية على المجتمع للسيطرة عليه

اعتبر أمين التحالف الوطني الديموقراطي خالد الخالد ان تقديم البعض لقوانين التضييق على حريات الناس مثل قانون الحشمة وغيرها هدفه فرض الوصاية على المجتمع وفرض رأي الأقلية على الجميع.

وأكد الخالد ان هذه المقترحات تمثل تعديا صارخا على مواد الدستور التي تنص على اعطاء الحرية كاملة للجميع وفق مبدأ العدالة، معتبراً ان تلك القوانين تمثل الفكر الاقصائى والاستبدادي الذي يهدف الى السيطرة على المجتمع.

وتساءل الخالد: هل قانون الحشمة وقوانين التضييق على الحريات هي من الأولويات التي يحتاجها المجتمع، والتي طرحها النواب خلال فترة الانتخابات؟، وهل اقرار هذه القوانين سيحل من مشاكل البلد في الصحة والتعليم والاسكان، معتبراً ان هؤلاء النواب لا يرغبون في إنهاء معاناة المواطنين بقدر سعيهم الى السيطرة عليهم.

وطالب مؤسسات المجتمع المدني والقوى السياسية بأن تكون لها وقفة حازمة ضد هذه القوانين، والعمل على نبذ فكرة التطرف والهاء المجتمع عن مشاكله الأساسية الى مشاكل لا أساس لها.

وأضاف الخالد: هل نحن مجتمع منحل حتى نكون بحاجة الى قانون للحشمة، مؤكداً أن تقديم مثل هذه النوعية من القوانين فيه التقليل والحط من قدر المجتمع الكويتي المحافظ، قائلاً: نحن كمواطنين لن نقبل مبدأ الوصاية من البعض الذي يتحدث وكأنه هو صاحب الأخلاق وان الآخرين بلا أخلاق.

×