جابر المبارك: سأواجه الاستجواب في جلسة علنية ولن أحيله ل'الدستورية' أو 'التشريعية'

نقل وزير الاعلام الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح عن سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء تأكيده على عدم رغبته في احالة الاستجواب المقدم من النائب صالح عاشور اليوم الى اللجنة التشريعية او المحكمة الدستورية أو طلب جلسة سرية لمناقشته مشيرا الى ان سمو الرئيس ينوي مناقشة الاستجواب في جلسة علنية امام مرأى ومسمع الجمهور والاعلام.

وقال الوزير العبدالله في لقاء مع تلفزيون دولة الكويت خلال نشرة أخبار التاسعة ليلا ان "موقف الحكومة من الاستجوابات هو التعامل بكل جدية ضمن الاطر الدستورية واللائحية وكون المواد 100 و101 و102 من الدستور تتحدث بشكل صريح عن جواز تقديم مثل هذه الاداة (الاستجواب) فلا شك ان سمو الشيخ جابر المبارك سيتعامل مع هذا الاستجواب وكلنا كوزراء عندما يقدم لنا استجواب سنتعامل معه بكل ايجابية واريحية".

وأضاف العبدالله "لا أتحدث بصفتي متحدثا رسميا ولكني تشرفت بتلقي اتصال من سمو الشيخ جابر المبارك للاطمئنان على سير الاعمال في الوزارة وعندما سألته بشأن الاستجواب رد قائلا (أنا جاهز لصعود المنصة ولا نية لدي اطلاقا ان استخدم حق طلب الاحالة او اللجوء الى المحكمة الدستورية او غير ذلك من طلبات)".

وأكد "انا هنا لأنقل رسالة من سمو الشيخ جابر المبارك بأنه وقبل ان يطلع على مضامين الاستجواب قال لا للاحالة او التأجيل.. ولكن علينا ان نعي جميعا في السلطتين التشريعية والتنفيذية وبمعاونة السلطة القضائية ضرورة ان نرد التحية للشعب الكويتي من خلال انجاز القوانين المهمة ولا يعيقنا في ذلك الجانب الرقابي ونأمل الانتهاء من هذا الاستجواب بشكل سريع".

وشدد وزير الاعلام على ان "سمو رئيس مجلس الوزراء ينوي مناقشة الاستجواب في جلسة علنية لكي يثبت بالفعل ما قاله مرارا وتكرارا بانه اتى من اجل الانجاز وفق نهج مختلف لكي يترجم على ارض الواقع امنيات الشعب الكويتي وكذلك أوامر صاحب السمو أمير البلاد الذي وجه وزراءه الى الالتزام بأحكام الدستور ورفع المعاناة عن المواطنين من خلال انجاز القوانين المهمة".

وأضاف "لا يعيقنا في ملف الانجاز مواجهة اي اداة رقابية سواء كانت سؤالا برلمانيا او لجنة تحقيق او استجوابا وسيكون الموعد تحت قبة عبدالله السالم لكي نستوضح كل الامور الغامضة التي وجهت الى سمو الشيخ جابر المبارك في الاستجواب".

×