الصحة: برنامج جديد لمعالجة حالات التسرب في الطب النووي

كشف وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون الفنية د. خالد السهلاوي عن تدشين برنامج جديد لمعالجة حالات التسرب في الطب النووي بالتزامن مع عقد المؤتمر السنوي الثاني لرابطة الطب النووي الكويتية، كما أكد السهلاوي اتجاه وزارة الصحة لابتعاث لجان طبية إلى الأردن ومصر وتونس وباكستان وماليزيا لإختيار 120 طبيب طوارئ ورعاية صحية أولية.

وأكد السهلاوي في تصريح صحافي على هامش تدشين المؤتمر السنوي الثاني لرابطة الطب النووي الكويتية اليوم، تأكيده حول مخاطبة وزارة الصحة ديوان الخدمة المدنية لاضافة  1500 درجة جديدة خلال السنة الحالية لتدعيم الصحة بالعناصر التمريضية ودعم القطاعات الصحية الجديدة والمستحدثة بالعناصر الطبية، ونفى السهلاوي اعتبار تسرب الحالات الفردية من اطباء العائلة للعمل في القطاعات الادارية بالوزارة ظاهرة تستحق التحقيق، حيث لا يتعدى عدد الاطباء المنقوليين من الرعاية الاولية الى المراكز الادارية 18 طبيب، موضحا ان وكيل وزارة الصحة د. ابراهيم العبد الهادي اصدر قرارا في مجلس الوكلاء الاخير بالتزام اطباء العائلة المنقولين للعمل الاداري بالخفارات ايضا وفي حال عدم الالتزام بها يتم خصم قيمة الخفارة..

وخلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر السنوي للطب النووي قال السهلاوي بالانابة عن وزير الصحة د. على العبيدي: أن المؤتمر ياتي في إطار الاهتمام الذي توليه وزارة الصحة لبرنامج التعليم الطبي المستمر من خلال عقد االمؤتمرات والندوات والمحاضرات الطبية والعلمية لإتاحة المجال أمام الكوادر الطبية للاطرع على أحدث التقنيات الطبية التشخيصية والعلاجية في مجال الطب النووي والتصوير الجزيئي وكذلك تبادل الخبرات مع الأطباء الزائرين، وخصوصا بعد أن شهد هذا المجال قفزات هائلة في تطور الأجهزة والمواد المشعة من حيث التقنية والتنوع مما يتريب على ذلك أهمية تدريب وتأهيل الكوادر الطبية من أطباء وتقنيين ليتماشي مع التطورات العالمية الجديدة.

×