الوزير صفر: محطة ضخ الرقعي أحد أكبر المشاريع البيئية على مستوى العالم

افتتح وزير الاشغال العامة ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية الدكتور فاضل صفر اليوم محطة ضخ الرقعي الجديدة للصرف الصحي وهي بسعة 780 ألف متر مكعب يوميا وبتكلفة تصل الى 74 مليون دينار.

وقال الوزير صفر في كلمة خلال حفل الافتتاح اليوم ان جهود منتسبي وزارة الاشغال من مختلف قطاعاتها تضافرت لسنوات عدة لتؤتي ثمارها المتمثلة فى هذا الصرح الانشائي والعمرانى الكبير الذي يخدم المناطق العمرانية بمحافظة العاصمة وجزء كبير من محافظة الفروانية مشيرا الى ان المحطة ستسهم فى الحفاظ على سلامة المواطنين والحفاظ على بيئة المناطق العمرانية من التلوث التى قد تسببه مياه الصرف الصحي.

واضاف انه وبعد تشغيل المحطة تكون الوزارة ممثلة بقطاع الهندسة الصحية قد انتهت من جزء كبير ومهم من الخطة التى وضعتها فى سبيل تحديث وتطوير شبكات الصرف الصحي ومحطات الضخ المتصلة بها.

وبين صفر ان المشروع يتكون بالاضافة الى المحطة من شبكة انفاق لتجميع مياه الصرف الصحي ونقلها بطريق الجاذبية الى المحطة وهذه الخطوط ممتدة من مدينة الكويت شرقا الى دوار الامم المتحدة غربا وباقطار مختلفة. واشار الى انه يحيط بالمحطة منطقة خضراء لتحسين البيئة الجمالية وقد صنف هذا المشروع من قبل بعض وسائل الاعلام العالمية على انه من اكبر المشاريع البيئية على مستوى العالم مشيرا الى انه بعد افتتاح المحطة سيتم الغاء 29 محطة قديمة.

من جهته اكد وكيل الوزارة المساعد لشؤون الهندسة الصحية المهندس خالد الخزي ان اليوم هو بداية للتشغيل التدريجي لمحطة الضخ بمنطقة الرقعي الذي طال انتظاره بعدما مر بالعديد من العوائق التي ادت الى امتداد فترة المشروع.

واضاف الخزي ان اهم هذه العوائق كانت الحاجة الى الغاء الموقع الاصلي للمشروع على شارع جمال عبدالناصر بعد بدء اعمال الحفر ثم اختيار منطقة الرقعي كموقع بديل واعادة تصميم ليتناسب مع الموقع البديل للمشروع.

واشار الى ان من العوائق التي واجهت المشروع ايضا توقف محطة الضخ بمنطقة مشرف الذي تطلب التدقيق في المحطات الاخرى والجاري العمل بها للوقوف على اي تعديلات تحتاجها موضحا انه بالرغم من ذلك كان هناك جوانب ايجابية منها مشروع دمج محطتين فى محطة واحدة مما ادى الى توفير اكثر من 15 مليون دينار.

وذكر ان تدفقات مياة الصرف التي تم ضخها الى المحطة حتى الان وصلت الى اكثر من 200 الف متر مكعب فى اليوم وسيتم استكمال تحويل بقية التدفقات فى شهر يونيو المقبل مما سيؤدي الى ازالة جميع محطات الضخ والرفع المنتشرة فى منطقة العاصمة والفروانية.

من جهته اكد مدير مشروع محطة الرقعي المهندس محمد القحطانى ان المشروع من المشاريع العملاقة من حيث حجم الانفاق وسعة المحطة التى تستقبل جميع التدفقات لمحافظة العاصمة والفروانية مشيرا الى ان المحطة انشئت على مساحة 500ر42 الف مترمربع.

واشار القحطاني الى ان سعة الضخ في المحطة تصل الى 780 الف متر مكعب يومى ويتم ضخ التدفقات من المحطة الى محطة الضخ العارضية ومن ثم الى محطة الصليبية.