الحميدي: ادارة "الكويتية" تسعى الى اقرار زيادة رواتب موظفيها

أكد رئيس مجلس ادارة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن يوسف الحميدي سعي الادارة الجديدة في المؤسسة الى اقرار زيادة الرواتب والمطالبات المشروعة للموظفين وذلك لايجاد المناخ المناسب لرفع مستوى الانتاجية.

وقال الكابتن الحميدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الحفل السنوي لتكريم الموظفين للعام (2010) ان المؤسسة بانتظار صدور الموافقة من الحكومة فيما يخص تطوير طائرات اسطول (الكويتية) بعد ان كانت ادارة المؤسسة تقدمت بالمشروع في وقت سابق معربا عن الثقة بقدرة وزير المواصلات سالم الادينة على تحقيق "الافضل" للمؤسسة ولاسطولها.

وفيما يخص ادارة الصيانة وسبل الارتقاء بأدائها اوضح ان الطائرات التي تملكها المؤسسة بالرغم من قدمها الا ان هامش الاعطال فيها "منخض جدا" مرجعا السبب في ذلك الى الكفاءة التي يتمتع بها موظفو ادارة الصيانة التي تعد من اكفأ الادارات على مستوى المنطقة.

وذكر ان المؤسسة تدفع بتدريب وتأهيل مهندسيها للمحافظة على سجل السلامة لديها كما تعمل على تطوير اداء القياديين من اصحاب الخبرة في مجال النقل الجوي.

واشار الى ان حفل التكريم الذي تقيمه المؤسسة سنويا يأتي ضمن نهجها المتمثل بدعم الموظفين معنويا واحساسهم بالاهتمام من قبل الادارة.

أما في كلمته الافتتاحية بحفل التكريم فقال الحميدي ان الخطوط الجوية الكويتية تكرس جميع امكانياتها المتاحة لتحفيز الموظفين وتشجيعهم على البذل والعطاء الى جانب سعيها المستمر لتنفيذ خطط التدريب والتأهيل الوظيفي.

واضاف ان المرحلة المقبلة "حساسة ومفصلية" في تاريخ المؤسسات الوطنية مبينا ان (الكويتية) تعول كثيرا على موظفيها الذين تعتبرهم "محورا" للانطلاق بخططها الى افق النجاح والتميز.

وابدى استعداد مجلس الادارة لدعم كل ما من شأنه تحسين المستوى المعيشي للموظفين وتطوير قدراتهم المهنية والتأهيلية.

من جانبه اشاد المهندس عباس التحو الذي القى كلمة موظفي المؤسسة المكرمين ببرامج التدريب والتأهيل والرعاية التي نفذتها ادارة المؤسسة في السنوات الماضية مما ساهم باكساب الموظفين خبرة عالية "نادرا" ما تتوافر في مؤسسات نظيرة اخرى.

وقال التحو ان المسؤولية ملقاة على عاتق الموظفين الآن لرد الجميل للمؤسسة الامر الذي يستلزم من الجميع العمل بالطاقات والامكانيات كافة لتجاوز الظروف "الصعبة" التي تمر بها المؤسسة.

واضاف ان لجميع موظفي المؤسسة هدفا مشتركا واحدا يتمثل بانجاح مسيرة (الخطوط الجوية الكويتية) في ظل المنافسة التي تشهدها المنطقة.

وشهد الحفل تكريم (329) موظفا من الحاصلين على الشهادات العليا فضلا عن تكريم عدد من الموظفين الذين وصلت سنوات خدمتهم لدى المؤسسة الى اكثر من 20 عاما.