الوزير الصالح: أولوية الانتاج يجب أن تكون لصالح الأسواق المحلية

اكد وزير التجارة والصناعة أنس الصالح ان تعزيز الامن الغذائي للبلاد من أولويات عمل وزارة التجارة نظرا لارتباطه بالاحتياجات الاساسية للمواطنين.

وقال الصالح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الوزارة ملتزمة بمسؤولياتها كاملة في هذا المجال وتعمل في اطار خطط استراتيجية للتعامل مع اي امر من شأنه التأثير على وجود اي سلعة غذائية في الاسواق المحلية سواء كان ذلك الامر لأسباب محلية او خارجية.

واضاف ان اهتمام الوزارة باستقرار الاسواق المحلية وتعزيز الامن الغذائي للبلاد ينسجم مع توصيات مجلس الوزراء المتعلقة بهذا الشأن مؤكدا ان الوزارة تعمل على التنسيق بشكل دائم مع جميع الجهات والمؤسسات الحكومية والاهلية ذات الصلة بمختلف السلع الغذائية لسد حاجات المستهلكين في السوق المحلية.

وأوضح الصالح انه كلف الاجهزة المعنية في الوزارة بمتابعة مشكلة نقص كميات البيض في بعض الاسواق المحلية مشيرا الى انه تم حل هذه المشكلة بعد اجتماع دعت اليه الوزارة ضم ممثلي الشركات المنتجة  للبيض واتحاد الجمعيات التعاونية اضافة الى وزارتي الشؤون والتجارة.

وشدد على ان الوزارة لن تسمح بأي تجاوز من شأنه التأثير على سلعة ما في الاسواق المحلية سواء كان هذا التأثير يتعلق بأسعار السلع او جودتها وسلامتها مضيفا ان القوانين التجارية واضحة في هذا الخصوص والوزارة ملتزمة بتطبيقها على الجميع بكل شفافية.

واضاف ان الدولة تقدم دعما كبيرا للعديد من السلع والمواد الغذائية من منطلق حرصها على تعزيز الامن الغذائي مشيرا الى ان منتجي البيض وغيرهم من المنتجين يتقاضون دعما من الدولة في سبيل تأمين احتياجات السوق المحلية وهو ما يجعل المسؤولية مضاعفة عليهم في هذا المجال.

واشار الى ان الاولوية في الانتاج يجب ان تكون للاسواق المحلية لسد حاجة المواطنين قبل التفكير بالمستهلك الخارجي مؤكدا ان الوزارة حريصة على حماية مصالح المستهلكين من جهة ورعاية حق المنتجين في الكسب المشروع من جهة اخرى دون ان يضر اي طرف بالاخر.

واكد الصالح ان الوزارة تقوم بعمليات مسح للاسعار بشكل دائم لمتابعة مختلف السلع والمواد لاسيما الاساسية منها من منطلق مسؤوليتها في حماية مصالح المستهلكين وتعزيز استقرار الاسواق المحلية مشيرا الى ضرورة التزام الجميع بالقوانين التجارية المعمول بها في البلاد كي لا يعرضوا انفسهم للمساءلة القانونية.

×