الوزير صفر: طرح مناقصة مشروع المطار الجديد في أبريل المقبل

أعلن وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية دكتور فاضل صفرعن توجه الوزارة لاتخاذ خطوات عملية لتعجيل تنفيذ خطة التنمية في الدولة معبرا عن امله أن يكون لتلك الخطوات نتائج ملموسة بعد تجاوز المعوقات التي تؤخر انجاز تنفيذ المشروعات التنموية.

وشدد صفر خلال حفل افتتاحه محطة ضخ ومحطة تنقية مياه المجاري الصحية وخطوط ضخ رئيسية من كبد الى الجهراء على ضرورة تنفيذ المشروعات التنموية بنظام التصميم والبناء، مشيرا الى وزارة الأشغال حصلت على توضيح من ادارة الفتوي والتشريع بالسماح بتنفيذ المشروعات بنظام التصميم والبناء بهدف الاسراع في تنفيذ المشروعات التنموية على اعتبار أن اغلب الدولة المتقدمة انتهجت هذا الامر للاسراع في الانجاز.

وقال صفر وضعنا العديد من الشروط الخاصة للشركات المتقدمة لتنفيذ مشروع المطار الجديد، مبينا بان الشروط تتضمن ضرورة الشركة عالمية وذات خبرة كبيرة فى تنفيذ مثل هذة المشاريع العملاقة، معلنا بان طرح المناقصة الخاصة بالمشروع المطار ستكون فى شهر ابريل المقبل، مؤكدا بان المشروع سيكون من المشاريع الكبرى التى تنفذها الوزارة ضمن خطة التنمية من المرحلة المقبلة.

وقال صفر ان مشروع محطة التنقية بمنطقة كبد وكذلك محطة الضخ بمنطقة سعد العبدالله وخطوط الضغط الواصلة بينهما يهدف لتجميع مياه الصرف الصحي من المناطق العمرانية في محافظة الجهراء ومن ثم نقلها وضخها الي محطة التنقية في محطة التنقية بمنطقة كبد بواسطة محطة ضخ بمنطقة سعد العبدالله التي تم انشاؤها من خلال اعمال المشروع.

واشار صفر الي انه بعد نقل مياه الصرف الصحي الي محطة التنقية في محطة كبد ليتم مهالجتها وفقا لاحدث تقنيات في مجال معالجة مياه الصرف الصحي بعد فصل الشوائب الصلبة منها حيث تم مراعاة ان تكون محطة التقية بعيده عن المناطق العمرانية حرصا علي صحة المواطنين خاصة بعد ان وصل الزحف العمراني في منطقة سعد العبدالله مشيرا لانه سيتم الاستفادة من المياه المعالجة في هذه المحطة في ري الزراعات التجمليلية بالاضافة الي وقف القليل من استهلاك المخزون الاستراتيجي من المياه الجوفية في الكويت.

واوضح صفر ان المشروع من المشاريع الرائدة التي تعد خطوة مهمة ومرحلة جديدة من مراحل تحديث وتطوير الصرف الصحي وكذلك محطات التنقية مؤكدا حرص الوزارة علي دراسة افضل واحدث الاساليب وما توصلت له احدث التقنيات العالمية لتنقيذ خطتها في تحديث نظام الصرف الصحي حيث استخدمت الوزارة في كل محطة ضخ وتنقية احدث ماتوصلت له التكنولوجيا الحديثة في الوقت الذي اعتبرت فيه الكويت من الدول الرائدة في منطقة في نظام الصرف الصحي.

بدوره قال الوكيل المساعد بقطاع الهندسة الصحية في وزارة الأشغال العامة خالد الخزي أن تطوير شبكات الصرف الصحي كان من أهم الأولويات التي اولتها الوزارة جل اهتمامها حيث حددت لها لها عدة اهداف من اهمها حماية البيئة من التلوث وايجاد مصدر رديف للمياه مشيرا الى أنه تحقق جزء كبير من هذه الأهداف وقال ان الموقع الحالي للمحطة يعتبر من أفضل المواقع البعيدة عن المناطق السكنية والتي تخدم مناطق الجهراء وجابر الأحمد وسعد العبدالله والصلبيخات والنهضة والفروانية بسعة انتاجية تبلغ 250الف متر من المياه المعالجة مشيرا الى أن المشروع تم طرحه بنظام التصميم والتنفيذ للاسراع في تنفيذه.

واكد ان المشروع تم تنفيذه بدون اصدار امر تغييري واحد وبدون اي تباين كبير بين المقاول والوزارة وهو احد فوائد هذا النوع في طرح المشاريع مشيرا الى ان المشروع يشمل انشاء محطة ضخ في موقع محطة التنقية القديم وخطوط لنقل مياه الصرف الصحي الى محطة كبد الجديدة وخطوط لنقل المياه المعالجة الى مركز التحكم بالصليبية حيث أن المحطة ستنتج مياه معالجة ثلاثيا تستخدم في أعمال التشجير والتخضير التابعة للهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية

وبين انه سيتم طرح مشروع شبكة توزيع المياه المعالجة والتي ستغطي منطقة الفروانية والجهراء بحيث تصل المياه المعالجة الى جميع الطرق والشوارع الرئيسية في هذه المناطق في شهر مايو المقبل.

بدوره قال مهندس المشروع المهندس حمد شموه ان محطة الضخ الرئيسية في منطقة الجهراء تم تنفيذها علي مساحجة 40الف متر وتتكون من مبنى المحطة الرئيسي ةملاحقاته بسعة ضخ 250الف متر مكعب يوميا مع امكانية توصيلها مستقبلا مشيرا الي ان المحطة تحتوي علي مبني اداري ومحطة ضخ لري الزراعات ومحطة تغذية الكهرباء

وأضاف أن المشروع يشمل محطة تنقية كبدالجديدة بنظام المعالجة الثلاثية في منطقة الصليبية والمتواجدين بها حاليا حيث تم تنفيذها على مساحة 640الف متر مربع وتتكون هذه المحطة من المنشآت الخاصة بالمعالجة الأولية والثانوية والتعقيم ومعالجة الحماة

وقال انه تم تنفيذ خط نقل مياه المجاري الفائضة من ( جي آر سي ) بقطر 1400 مم من محطة تنقية كبد الى خط المياه الفائضة في محطة تنقية الصليبية وآخر من محطة ضخ الجهراء الرئيسية وربطها بخطوط مياه المجاري الفائضة الموجودة في محطة تنقية الجهراء.