الكويت: اطالة أمد الأزمة السورية لا يزيدها الا تعقيدا وخسائر بشرية اكبر

شددت دولة الكويت على ضرورة اتخاذ خطوات سريعة وفورية تجاه الشعب السوري وحقوقه المشروعة مع الالتزام الدولي بحلول ناجحة وكفيلة بتحقيق الامن والاستقرار في سوريا والمنطقة برمتها.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد في كلمة خلال مؤتمر أصدقاء سوريا اليوم الجمعة ان اطالة أمد الأزمة السورية لا يزيدها الا تعقيدا وخسائر بشرية اكبر.

وأعرب عن الأمل بالخروج بنتائج وخطوات سريعة وفورية وبالتزام دولي تجاه الشعب السوري وحقوقه المشروعة داعيا المجتمع الدولي الى تهيئة أرضية مناسبة لايجاد حلول ناجحة وكفيلة بتحقيق الأمن والاستقرار في سوريا والمنطقة برمتها.

وقال الشيخ صباح الخالد في كلمة دولة الكويت خلال المؤتمر الدولي لأصدقاء الشعب السوري المنعقد هنا ان الازمة السورية في مرحلة حساسة ودقيقة تتطلب من الجميع تدارس هذه التطورات والبحث في السبل الكفيلة بالوقوف والتضامن مع الشعب السوري الشقيق لتحقيق اماله وتطلعاته بمستقبل افضل يقوده الى بر الامان والاستقرار ولكي تعود سوريا عضوا فاعلا ومؤثرا في المجتمع العربي والدولي.

وأكد رؤية دولة الكويت بان خطة العمل العربية والقرارات الصادرة تباعا من قبل الجامعة العربية هي الخيار الأوحد الذي يمكن ان يفي بحقوق الشعب السوري ويحقق مطالبه والذي يمكن للمجتمع الدولي ان يتبنى تنفيذه من خلال هذا المؤتمر.

واضاف ان الاوضاع الانسانية التي يمر بها الشعب السوري الشقيق تبعث على القلق الشديد نتيجة ما يتعرض له من حصار وتضييق وفرض نظام عدم التجول في المدن والقرى اضافة الى منع السلطات السورية دخول قوافل الاغاثة الانسانية الى اراضيها مما يحتم على المجتمع الدولي اليوم تضافر جهوده من اجل ادخال هذه المساعدات من خلال التنسيق مع كل من جمعيتي الهلال الاحمر والصليب الاحمر والمنظمات والهيئات المعنية بالاغاثة الانسانية والمساعدات الخيرية.

وأكد ان مرحلة اليوم تعد اكبر تحد للشعب السوري الشقيق وذلك من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع اطيافه ومكوناته مع تعهدها باحترام المواثيق والاتفاقات الدولية لحقوق الانسان.

واضاف ان دولة الكويت من منطلق ايمانها الراسخ بأحقية ومشروعية مطالب الشعب السوري تؤكد على التزامها بواجباتها تجاه المجتمع الدولي بما يحقق السلم والامن الدوليين.

واوضح ان دولة الكويت سارعت مع شقيقاتها في مجلس التعاون الخليجي وفي اطار الجامعة العربية للمساهمة في كل ما من شأنه انهاء حالة العنف والبطش وحماية الشعب السوري.

كما أكد الشيخ صباح الخالد دعم دولة الكويت تعيين كوفي عنان كمبعوث خاص للامم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا.

×