وزير الداخلية: التعامل بحزم مع أي خروج على القانون والكل سواء أمامه

ترأس النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود، في مكتبه بمقر وزارة الداخلية اليوم الاثنين الموافق 20/2/2012 اجتماعـا أمنيا شـارك فيه وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر، والوكلاء المساعدون بالوزارة.

وقد رحب الحمود بكبار القيادات الأمنية في بداية الاجتماع، ثم أكد على أن أمن الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين تأتي في المقدمة وعلى رأس الأولويات وتتطلب مزيدا من اليقظة والانتباه والعطاء لتصل المؤسسة الأمنية إلى أقصى درجات الجاهزية.

ونقل الحمود إلى كبار القيادات الأمنية تحيات القيـادة السياسية  العليـا ممثلة بسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولى العهـد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، موضحا أن نجاح وزارة الداخلية في تنفيذ مهامهـا وواجباتها موضع تقدير القيادة السياسية العليا ، وذلك نتيجة عمل متصل وجهـد جماعي.

وتوجه الحمود بالشكر لكل من عمل جاهدا على رفعة مكانة وزارة الداخلية لكي تبدو الوزارة في صورتها الجديدة المشرقة وأكد أننا نعمل من أجل الحفاظ على سلامة الوطن والمواطنين والمقيمين، ومن أجل تطبيق القانون والعدل والمساواة.

وأوضح الحمود أن الجولات التى يقوم بها بنفسه والملاحظات التى يوجهها والجولات التفقدية التى يقوم بها الوكلاء المساعدون ويتابعها عن كثب تستهدف الاطلاع على الواقع وجهوزيته وتوضيح أوجه القصور والسلبيات لتلافيها في المستقبل القريب.

وطالب الحمود بضرورة المتابعة وسد النقص وتوجيه قوة الشرطة للعمل بروح التعاون مع القطاعات الأمنية المساندة للارتقاء بالعمل الأمني ، وحثهم على تحقيق المزيد لأننا نطمح إلى الأكثر ، والقيام بالمتابعة وتصحيح المسار لتحقيق الأهداف المرجوة.

كما أكد على ضرورة العمل الجماعي المؤسسي كمنهج عمــل ومشددا على تطبيق القانون على الجميع وأنه لا أحد فوقه.

واستمع من وكلاء الوزارة المساعدين إلى إيجاز عن إستراتيجيتهم في المرحلة المقبلة وخطواتها  مؤكدا دعمه لكل الجهود الرامية للارتقاء بمستوى الأداء في كافة القطاعات.

وحث وكلاء الوزارة المساعدين على ضرورة التعاون والتنسيق فيما بينهم لتحقيق الأهداف المنشودة.

كما استعرض معاليه آخر التقارير الأمنية والخطط الموضوعة والاستعدادات للاحتفالات الوطنية، مشيرا إلى أن القيادة السياسية العليا تساند المؤسسة الأمنية بكل قوة حتى يتحقق الأمن والأمان لجميع من يعيش على أرض الكويت الطيبة.

ومن جانبه توجه الفريق العمر بالتحية والشكر لمعاليه على لقائه بالوكلاء المساعدين وإشادته بجهودهم .. مؤكدا أن هذه اللقاءات تحدد برنامج العمل أمام قيادات وزارة الداخلية التي كانت جهودها واضحة طوال الفترة الماضية، ومنوها بأن توجيهات الحمود وملاحظاته تنير الطريق أمام القيادات الأمنية.

×