جابر المبارك: التربية من الوزارات السيادية لأنها تعد الأجيال التي تتبوأ المناصب

في سابقة على المستوى الحكومي، قام رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك بجولة على مكاتب الوزراء في مقر أعمالهم صباح اليوم، حيث شدد خلال لقائهم على ضرورة التعاون والاسراع في تنفيذ خطة التنمية.

وبارك رئيس مجلس الوزراء للحجرف على استلامه الحقيبة الوزارية شاكرا له تسلمه الوزارة لما فيها من مسؤولية عظيمة و أثنى على الجنود المجهولين في الوزارة لما يقدمونه من جهود عظيمة في سبيل تطوير العملية التربوية.

مشيرا إلى أن الهدف الأساسي هو إرساء قيم الوطنية وحب الكويت في المنظومة التعليمية  راجياً المساعدة في تحمل المسئولية وتخطي الثغرات والسلبيات والتحديات مشيرا إلى مساندته لهم في القرارات و الأمور المختلفة في حال طلبهم للمساعدة.

وقال المبارك : "أننا محظوظين بسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لما له من بعد نظر ورؤية وممارسة ويعيننا على العثرات وعلى ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح لما يقدمه من تشجيع للحكومة الجديدة ".

كما شدد على ضرورة الاهتمام بالعملية التربوية ومخرجاتها لأنهم هم رجالات المستقبل فهم أمانة بأعناقكم ويجب التسلح بسلاح العلم وان نرجع للمعلم هيبته فالمعلم كالأب وشجع بإدخال التكنولوجيا بالمناهج التربوية وصقل شخصية المعلم ليواكب تطورات التعليم العالمية لينعكس على مخرجات الوزارة.

واختتم حديثه معربا عن سعادته لما يراه من حماس لما تقدمه العملية التربوية من رسائل وقيم سامية تجاه الكويت وهذه من أولويات التعليم فيها.

وشكر وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف المبادرة السامية التي تفضل بها رئيس الوزراء وعلى تسليمه الحقيبة الوزارية ونستكمل مسيرة المائة عام بقيادة سمو الأمير لما تحمله من تعزيز لقيمة العمل والتسامح المحبة بين كافة أطياف المجتمع الكويتي.

وأكد الحجرف أن زيارة رئيس مجلس الوزراء ستؤرخ بوزارة التربية ولما حملت من دلالات عدة بان وزارة التربية هي الأساس في هيكل التنظيمي للدولة وأساس بنائه.

وبدوره شكر وزير التربية الجنود المجهولين خلف قيادات الوزارة لما يقدمونه من تفاني في حل القضايا والمشكلات التي تواجه الوزارة.

ومن جهتها قالت وكيل وزارة التربية تماضر السديراوي : "باسم قطاعات التربية من وكلاء ومدراء ومن موجهين وموظفين ومعلمين ومعلمات نمد أيدنا اليمين إلى الوزير وكلنا فزعنا معه وهذا وظيفتنا لخدمة التعليم ورفع اسم الكويت عاليا".

ورحبت بزيارة رئيس مجلس الوزراء الأولى وهذا يدل على حرصه على تفقد قطاعات الدولة بما فيها وزارة التربية.

×