دول الخليج تبدأ الثلاثاء مناقشة الإنتقال من التعاون إلى الإتحاد

أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي أنها ستبدأ يوم الثلاثاء المقبل دراسة مقترح الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز حول الإنتقال من مرحلة التعاون إلى الإتحاد في كيان.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف بن راشد الزياني في بيان صحافي اليوم الأحد إن "الهيئة المتخصصة المكلفة بدراسة مقترح العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون بالانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد بين دول المجلس، سوف تعقد اجتماعها الأول في مقر الأمانة العامة بمدينة الرياض بعد غد الثلاثاء برئاسة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس وفد المملكة في الهيئة الدكتور مساعد بن محمد العيبان".

واضاف الزياني أن "الاجتماع يأتي تنفيذا لقرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته الثانية والثلاثين التي عقدت بمدينة الرياض في شهر ديسمبر الماضي، والذي رحب بمقترح خادم الحرمين الشريفين بشأن الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد، ووجه بتشكيل هيئة متخصصة يتم اختيارها من الدول الأعضاء بواقع ثلاثة أعضاء لكل دولة لدراسة المقترح".

وأوضح أن الهيئة ستقوم خلال اجتماعها الأول باعتماد نظام داخلي ينظم سير أعمالها، وسترفع تقريراً أولياً بشأن أهم ما يتم التوصل إليه في اجتماعاتها إلى الدورة القادمة للمجلس الوزاري التي ستعقد خلال شهر مارس القادم، كما سترفع توصياتها النهائية إلى اللقاء التشاوري الرابع عشر لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الذي سيعقد في الرياض في شهر مايو المقبل.

وكان الملك السعودي دعا خلال القمة الخليجية التي عقدت في الرياض في 19 ديسمبر من العام الماضي الدول الخليجية الى الانتقال من حقبة التعاون إلى مرحلة الاتحاد في كيان واحد، وأعلن أن الخليج "مستهدف في أمنه واستقراره".

×