الداخلية: نحذر من خطورة الفوم مع اقتراب الاحتفالات بالأعياد الوطنية

حذر مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل أحمد الحشاش من خطورة الالعاب النارية واستخدام انابيب رغوة الفوم ومسدسات دفع الماء خاصة مع اقتراب الاحتفالات الشعبية بالأعياد الوطنية وانتشارها بين ايدي الكبار والصغار.

وقال الحشاش في تصريح صحفي اليوم أن تلك الأدوات تسبب حوادث ومشاكل ومشاجرات وتعطيل لحركة السير وما يشهده شارع امتداد الخليج والطرق الفرعية المؤدية له من ازدحامات وما يتعرض له الكثير من الاطفال لحوادث مؤلمة من دهس واصابات جراء اخراج الايدي والرؤوس والاجسام خارج النوافذ وفتحات السقف أو الوقوف على جانبي المركبة والخلف وغطاء المحرك والسقوط نتيجة اللهو والعبث بأنابيب الفوم ومسدسات قذف الماء واطلاق الالعاب النارية وغيرها من المواد التي تسبب ازعاجاًً للسائقين والمشاة وما ينتج عنها من خسائر مادية فادحة إضافة إلى ضرورة الالتزام بحدود السرعة خاصة بالقرب من تجمعات ومناطق الاحتفالات وكذلك المعاكسات وما تتعرض له الأسر والفتيات من مضايقات وما يحدث من مشاجرات تأثر على بهجة الاحتفالات ومعانيها الوطنية.

واضاف العقيد الحشاش ان القيادة الأمنية والمرورية المعنية بتأمين الاحتفالات بالأعياد الوطنية وبمشاركة دوريات المرور وشرطة النجدة والأمن العام والمباحث الجنائية وغيرها من الأجهزة الأمنية الأخرى سوف تتابع وتلاحق وتضبط كل من يخالف القوانين والإجراءات والتعليمات الأمنية والمرورية يحظر بيع واستخدام تلك المواد واحالتهم إلى جهات التحقيق ومصادرة المواد المخالفة، معرباًً عن امله في ان يتعاون جميع المواطنين والمقيمين مع أجهزة ورجال شرطة الأمن والمرور والتعبير عن فرحتهم وابتهاجهم بالأعياد الوطنية في اطار من النظام واحترام القوانين والتمسك بالأصول المرعية والآداب العامة حفاظاًً على ارواحهم وممتلكاتهم وعدم ازعاج الآخرين في مثل هذه الأجواء الاحتفالية العزيزة علينا جميعاًً.

ونوه إلى ضرورة التزام كافة مرتادي مناطق الشاليهات وغيرها من مناطق مخيمات البر للحفاظ على أمنهم وسلامتهم وعدم ارتكاب اعمال مخلة بالآداب وممارسة اجواء احتفالية بعيدة عن عقيم ومبادئ ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة.

واشار العقيد الحشاش ان إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي وإدارة الإعلام الأمني اعدتا حملة إعلامية لتوعية وارشاد المواطنين والمقيمين بالمحاذير الأمنية والمرورية ومتابعة عرضها ونشرها وإذاعتها عبر كافة وسائل الإعلام إلى جانب المطبوعات التوعوية والرسائل القصيرة للهاتف النقال وموقع وزارة الداخلية على شبكة الانترنت وغيرها من المواقع الالكترونية مناشداًً لجميع الحرص على سلامتهم وامنهم والتعبير عن المشاعر الوطنية في اطار من التمسك بالقوانين والآداب العامة والمحافظة على النظام والهدوء والاستقرار.

×