الوزير الرجيب: أولوياتي ستتركز حول المشاريع المتعثرة وبحث الرؤى المستقبلية

قال وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الفريق احمد الرجيب بداية اشكر سمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس الوزراء على ثقتهم وقبولي المشاركة في هذه الوزارة التي تضم عدد كبير من اصحاب الخبرة هو تلبية واجب وليس بحثا عن جاه او منصب واسعى ان اكمل مسيرتي في وزارة الداخلية بان اخدم في مجال آخر.

وأضاف الرجيب في تصريح له بمناسبة استلامه مهام الحقبة الوزارية أن الكويت وأهلها بكل أطيافهم وشرائحهم يستحقون من يبذل الجهد مضاعفا من اجل تطوير هذا البلد وتوفير كل مستلزمات التطوير والتحديث لان الحكومة  توجهاتها توجهات تنصب جميعها لخدمة الكويت واهل الكويت وتوتسهيل كثير من المهام وتذليل كافة العقبات لدفع الكويت الى مكان هي تستحقه بين الدول.

وأوضح الرجيب  في أول يوم عمل له قائلاً: لا نستطيع القول ماذا سنفعل لكن سوف استمع وأقيم وأشارك إخواني في الوزارة كيفية النهوض بهذه الوزارة ذات القطاعات المتعددة، مشدداً على أن الإنسان  لا يبدأ من فراغ وان الوزراء السابقين قدموا الكثير من المشاريع  التي بعضها رئاء النور وبعضها لازال مطروحا على بساط البحث بجهدهم وفكرهم.

ونوه الرجيب بالبدء بالتعرف على قطاعات الوزارة وستتضح الرؤية خلال الفترة القليلة المقبلة، مؤكداً على أن أولوياته ستتركز حول مشاريع الوزارة المتعثرة وتذليل المعوقات وبحث الرؤى المستقبلية، مشيرا الى ان التركيبة السكانية تعتبر واحدة من المشاكل المهمة في الكويت وطرحت لها عدة حلول  وهي قضية تتعلق باكثر من وزارة وسيكون لها اولوية في ايجاد حلول جذرية لها من خلال تقديم مشروع متكامل بشانها وقال ان وزارة الشؤون من الوزارات المتشعبة القطاعات وتحتاج الى جهود كبيرة لبحثها.

واختتم الرجيب أن كل ذلك سوف يتم من خلال الاستماع الى مسؤولي الوزارة وبحث الاولويات ووضع الحلول المناسبة لها واعرب عن امله في ان يتمكن من خدمة الكويت واهل الكويت بكل اطيافهم وشرائحهم وكل قبائلهم وماعندي تفرقة واكد ان بابه سيكون مفتوحت امام كل المواطنين لبحث أي مظلمة والمساعدة في تذليل كافة المشاكل.