الوزير العبيدي: اهتمامنا سيكون بالتوسع النوعي في المرافق الصحية

أعرب وزير الصحة الدكتور على العبيدي عن شكره على الثقة التي أوليت له من قبل سمو أمير البلاد وسمر رئيس مجلس الوزراء متمنيا أن يكون عند حسن ظنهم مشيرا إلي أن حقيبة وزارة الصحة تعتبر ثقيلة وأن هناك تحديات كبيرة تنتظرنا في وزارة الصحة وأننا سنعمل كفريق للمضي في إنجاح العمل فيها لافتا إلي أن هناك أولويات سنعمل على انجازها خلال الفترة القادمة بالتعاون مع المسؤولين بوزارة الصحة وعلى رأسهم وكيل الوزارة لافتاً الى ان الانجازات ستكون مقترنه بفترة زمنية.

وقال العبيدي في تصريح صحفي على هامش حفل استقباله ظهر اليوم بحضور المسئولين والقياديين بوزارة الصحة  أنني متوجه لإستكمال مشروع التنمية الخاص بوزارة الصحة مبيناً اننا مستمرين في الخطة بقيادة المسؤولين المختصين مشدداً على اهمية تعزيز الصحة كمفهوم شامل للخدمات الصحية من خلال الرعاية الصحية الاولية والصحة الوقائية والمستشفيات بمشاركة وسائل الاعلام موضحاً ان الهدف هو الحصول على ثقة المواطن.

واشار الى ان اهتماماتنا خلال الفترة القادمة ستكون بالتوسع النوعي في المرافق الصحية سواء من الناحية العمودية او الافقية وهي ضمن المعايير العالمية والمعمول بها من قبل منظمة الصحة العالمية منوهاً ان هدفنا هو رفع الخدمة الصحية بمستويات الدول العالمية , كذلك التركيز على الكوادر الفنية والادارية والعمل على تطويرها مشدداً على اهمية التعاون من قبل الجمهور.

ولفت الى ان هناك جهود تبذل من قبل العاملين في وزارة الصحة لوضع بصمة مشيراً الى ان القطاع الخاص يعتبر الجناح الاخر للخدمة الصحية بالبلاد مبيناً الى انه على اطلاع كامل على دور القطاع الخاص مشيرا إلي أنه على إطلاع بذلك كوني عملت في القطاعين مشددا أن لهم دور في النهوض بالخدمة الصحية.

وقال إلي أن خطوة الوزير السابق الدكتور هلال الساير حول التعاقد والتعاون مع الخبرات العالمية تعد جيدة وأنها توجة عالمي مبينا أن هناك مشاريع أخري قام بها أخوة وزراء سابقين وهي في طور الإنتهاء مبينا أنني سأتحمل العمل بها لإنجازها منوها إلي أن هناك مشاريع ضمن خطة التنمية في الدولة ستخصص للصحة.

وأشار حول التأمين الصحي أن هناك مشروع في هذا الصدد وسيري النور قريبا كما أن مشروع الهيئة العامة للصحة ماضي وسيتم إنجازه بالتعاون مع المعنيين للإنتهاء منه بشكل قريب لافتا حول موضوع إنتهاء فترة عمل رؤساء الأقسام الطبية أنه سيتم نقاشه مستقبلا وفق مصلحة الوزارة.