صباح الخالد: الكويت ملتزمة بالتواصل مع المعارضة والمجلس الوطني السوري

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد التزام الكويت بتطبيق قرارات الجامعة العربية والتواصل مع المعارضة والمجلس الوطني السوري للوصول الى صيغة توافقية للوضع في سورية.

وقال الوزير الخالد في تصريح صحافي على هامش حفل توزيع جوائز (مسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحافي) في مبنى وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان دولة الكويت جزء من العالم العربي "الذي تبنى والتزم بالقرارات المتعلقة بالوضع السوري".

واضاف ان احد مقومات العمل العربي في هذا الجانب هو "الاتصال بجميع مكونات الشعب السوري لان مستقبل سورية في نهاية الامر هو بيد شعبها".

وذكر ان الجامعة العربية واعضاءها في "قلق ومتابعة دائمة للاوضاع في سورية وتم اتخاذ خطوات مكملة للخطوات السابقة متمثلة بالقرار الذي تم تبنيه امس في القاهرة" موضحا ان هناك اجتماعا سيعقد لاصدقاء سورية في تونس في 24 فبراير المقبل "تتبلور من خلاله الخطوات المكملة لما تم بحثه في القاهرة".

وعن مشاركته في توزيع جوائز مسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحافي اعرب الخالد عن سعادته "لانها تحمل اسما عزيزا على قلبي وهو الشيخ مبارك الذي كانت له اسهامات كثيرة في مسيرة الكويت الخيرة".

وأعرب عن شكره لسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء لرعايته المسابقة "واهتمامه بالاعلام كمجال حيوي ومهم" وللقائمين على هذه الجائزة التي تبحث في كل عام عن "افاق جديدة من خلال استقطاب مزيد من الاعلاميين للمنافسة في هذه المسابقة".

واشار الى ان القائمين على المسابقة ابلغوه بحرص سمو رئيس مجلس الوزراء وتوصيته في الاهتمام بالشباب في دورة الجائزة الخامسة لاسيما ان الشباب "حملة الراية لمستقبل افضل".

×