بالقوة .. الأمن يفض تجمعا أمام مبنى قناة الوطن بعد استضافته الفضل

لم تكد أن تهدأ الساحة السياسية لساعات بعد أحداث "العديلية" تفجرت مواجه دامية في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس الثلاثاء بعد أن حاصرت جموع غاضبة من أبناء القبائل مبنى تلفزيون الوطن خلال لقاء تلفزيوني مع مرشح الدائرة الثالثة نبيل الفضل.

تفاصيل المواجهات التي استمرت حتى فجر اليوم الأربعاء بدأت بعد أن قبل المرشح د. فيصل المسلم الظهور على القناة لمواجه الفضل واطروحاته، وما أن بدأ اللقاء المشترك بين الاثنين عبر برنامج "حوار" لدقائق حتى أعلن مقدم البرنامج عن فاصل.

الفاصل الذي استمر لدقائق طويله على غير العاده، وتكررت عبره الاعلانات، اتضح أن سببه تجمع مئات من أبناء القبائل أمام مبنى القناة مطالبين بخروج الفضل والاعتذار على اساءاته للقبائل، وحضر في بداية الأمر رجال الداخلية، غير أن الأمور سرعان ما تحولت الى مواجهات واشتباكات مع وصول المزيد من أبناء القبائل ومحاولتهم اقتحام المبنى.

وطلبت وزارة الداخلية تعزيزات اضافية من القوات الخاصة لمواجهة التجمع الذي بدأ يأخذ طابع العنف مع اصرار المتجمهرين دخول المبنى، فخرج لهم د. المسلم في محاولة منه لتهدئة الأوضاع خارج القناة الى أن جهودة فشلت فعاد الى المبنى.

واندلعت أول شرارة بين القوات الخاصة والمتجمهرين حيث تبادل الطرفان الضرب بكل ما ملكوا من أدوات سواء الهراوات من قبل الأمن أو الحجارة من قبل المتجمهرين، الأمر الذي اضطر معه رجال الداخلية الى الانسحاب واعادة تشكيل رجالها.

ومع اصرار المتجمهرين على اقتحام المبنى، استخدمت القوات الخاصة القنابل الصوتية والمسيلة للدموع لتفريق المتجمهرين بالقوة.

وأصيب ما يقارب 20 شخصا من قوات الأمن ومثلهم من المتجمهرين وتم نقل بعضهم الى المستشفيات.

وعودة الى استديوا برنامج "حوار"، عادت القناة الى بث اللقاء المشترك بين المسلم والفضل، غير أن المذيع عاد مجددا لطلب فاصل بعد لحظات من عودة البرنامج.

أما خارج المبنى، فكان بعض المتجمهرون تمكنوا من دخول مبنى الوطن، وسرعان ما استطاع رجال الأمن اخراجهم، كما قامو بتحطيم سيارة الفضل المتوقفة أمام مبنى القناة.

وتجددت المواجهات ما بين كر وفز بين الطرفين مع وصول تعزيزات أمنية اضافية وتسكير منطقة العارضية الصناعية.

وبينما كانت الأمور في وضع ترقب الى ما ستنتهي اليه الأمور، انقطع بث جميع قنوات الوطن بصورة مفاجأة، وأعلنت القناة لاحقا أن خلل تقني وراء الانقطاع مؤكدة في الوقت ذاته على سلامة العاملين فيها.

وهدأت الأمور نسبيا مع تفرق المتجمهرين وانسحابهم الى نقاط بعيدة عن القناة.

وفي تمام الساعة الرايعة من فجر اليوم الاربعاء، بدأ فريق الأدلة الجنائية برفع البصمات، فيما انسحبت القوات الخاصة من محيط المبنى.

وعاد البث لقنوات الوطن في تمام الساعة الرابعة والنصف صباحا.

×