جمعية الاصلاح: التصويت للأمين مطلوب شرعا ليقوم بواجب النهي عن المنكر والأمر بالمعروف

دعت جمعية الاصلاح الاجتماعي المرشحين الى الطرح الايجابي البناء في حملاتهم الانتخابية والبعد عما يؤدي الى الفتن والشاق وتهديد الوحدة الوطنية.

وأكدت الجمعية في بيان أصدرته اليوم أن يتذكر الناخب بأن المشاركة في الانتخابات أمر يحث عليه الشرع ويوجبه اذا لم تتحق ولاية الاصلح الا به، مشيرين الى أن الانتخابات شهادة وتزكية ينبغي أن تؤدي كما أمر الله وليس لأي غرض آخر، مشيرين الى "التصويت لصالح الكفء الأمين مطلوب شرعا ليقوم بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأشار البيان الى أن اول شروط الاختيار لمن ينتخب أن تتحق فيه الأمانة والصدق، وينبغي أن يختار من كانأمينا على دين الأمة وشريعتها، أمينا على مصالها ومقدراتها، مضيفا "أمينا على قيمها وثوابتها وعلى أمنها واستقرارها"، مضيفين أن من يتجرأ على دين الله وشريعته وبطالب بتحليل الحرام والسماح به فهذا تسقط أهليته وعدالته ولا يجوز ترشيحه ولا انتخابه.

×