الصحفيين: نأسف لحلول الكويت في المرتبة الثانية عربيا في حرية الصحافة

أبدى أمين سر جمعية الصحفيين الكويتية أسفه لحصول الكويت على المرتبة الثانية عربيا في التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2011-2012 حسب تقرير منظمة مراسلون بلا حدود.

وقال القناعي بأننا كنا نأمل بإسترجاع المركز الأول الذي حافظنا عليه منذ عام 2000 وتراجعنا للمركز الثالث عام 2010 نتيجة لما حدث من تطورات على الساحة السياسية والإعلامية وصدور بعض الأحكام القضائية المتشددة في بعض قضايا الصحافة ماأدى إلي تراجع الكويت من المركز 60 دوليا إلى المركز 87 وعلى الرغم من التحسن الطفيف الذي جرى على ترتيب الكويت عالميا وحصولنا على المركز 78 هذا العام والثاني عربيا بعد موريتانيا إلا أننا نأمل أن تعود الكويت إلى مركزها الطبيعي في مقدمة دول منطقة الشرق الأوسط في مجال إحترام حرية الصحافة.

وأشاد أمين سر جمعية الصحفيين الكويتية بحرية الصحافة التي نتمتع بها في الكويت مطالبا جميع وسائل الإعلام بترجمة شعار جمعية الصحفيين الكويتية " حرية ومسئولية " إلى واقع ملموس والعمل على المحافظة على هذه الحرية وعدم إستغلالها بما يسيء لها ويسيء لسمعة الكويت خارجيا.

×