عادل السعدون: استقرار الحالة المناخية بعد أيام مع استمرار انخفاض درجات الحرارة

حذر الباحث الفلكي عادل السعدون من التوغل إلى البحر أثناء عمليات الصيد أو الخروج إلى البر هذه الأيام بسبب موجة الطقس الباردة التي تضرب البلاد والمصاحبة لهبوب رياح منخفضة وباردة قادمة من منطقة سيبريا (روسيا)، مشيراً إلى أن هذه الرياح قد تسببت في خفض درجات الحرارة إلى الصفر في بعض المناطق الكويتية، مما يشكل خطورة على القائمين بعمليات صيد الأسماك.

وقال السعدون في تصريح صحفي لصحيفة "كويت نيوز" إن هذه الرياح تهب من مرة إلى مرتين في هذا التوقيت من كل عام على مناطق الشرق الأوسط، ومصدرها هي مرتفعات سيبريا، لافتاً إلى إنها عندما تهب تكون ذات درجات حرارة شديدة الانخفاض ما بين 30 أو 40 درجة مئوية تحت الصفر وتقل درجاتها كلما اتجهت جنوباً.

وتوقع السعدون استمرار هذه الظاهرة مابين 3 أو 4 أيام وقد يصاحبها هبوب بعض الرياح المحملة بالأتربة نتيجة مرورها على صحراء سوريا والعراق والسعودية وصولاً إلى الكويت وبعض مناطق الخليج الأخرى، وبعدها يعود الاستقرار المناخي مع انخفاض في درجات الحرارة.

ودعا السعدون سكان مناطق البر إلى توخي الحذر وعدم استخدام فحم التدفئة في الأماكن المغلقة حتى لا يتسبب في حالات اختناق، ونصح الجميع بارتداء الملابس الثقيلة حتى تتفادى الشعور بالبرد أو التعرض للإصابة بالأمراض التي دائما ما تصاحب هذه الظواهر، مؤكداً أن هذه الرياح نادراً ما تحمل معها أي فيروسات أو ميكروبات تنقلها من منابعها وتمر بها طوال هذه المسافة التي تتعدى الألف الكيلومترات.

×