إصابات واعتقالات بين صفوف البدون وهيومن راتس تنتقد قرار منعهم من التظاهر

استخدمت سلطات الأمن اليوم القنابل المسيلة للدموع والدخانية لانهاء تجمع أقامه مجموعة من البدون في منطقة تيماء مما أوقع اصابات في صفوف البدون بالإضافة الى رجلي أمن.

وانطلق تجمع البدون بعد صلاة الجمعة اليوم للمطالبة بانهاء معاناتهم والحصول على حقوقهم المدنية والاجتماعية رغم تحذير وزارة الداخلية لهم من التجمع أو التظاهر أو تنظيم المسيرات.

واعتقلت وزارة الداخلية عدد من البدون بعد أن فرضت طوقا أمنيا حول منطقة تيماء منعت من خلاله دخول أي شخص لا يسكن في المنطقة.

وتعليقا على الأحداث، ووجهت منظمة هيومن رايتس ووتش انتقادا شديدا لقرار السلطات الكويتية بمنع تظاهرات البدون، في وقت سابق اليوم .

وقالت ساره لي ويتسون مديرة فرع الشرق الاوسط في هيومن رايتس ووتش وفق البيان "انه تعرض مخز لحرية التعبير السلمية وحرية اجتماع البدون".

واضافت ان "هذه الحقوق العالمية هي ملك الجميع من دون تمييز، سواء كانوا مواطنين او يناضلون من اجل الحصول على المواطنية".

×