كتلة التنمية: نرفض قرار شطب المسلم ونأمل من المحكمة قبول طعنه

عقدت كتلة " التنمية و الاصلاح" اليوم اجتماعا درست فيه قرار وزير الداخلية شطب اسم الدكتور فيصل المسلم من قوائم المرشحين و الظروف التي احاطت باتخاذ هذا القرار، مؤكدة رفضها الكامل للقرار باعتباره لم يبن على اي أسس مقبولة بل جاء مدفوعا بالكيدية السياسية وانتقاما من بعض اقطاب السلطة من الزميل المسلم بسبب الدور الوطني و المشرف الذي لعبه في كشف فساد و انحراف الحكومة السابقة.

وقالت الكتلة في بيان أصدرته اليوم أنها لاحظت ان قرار الشطب صدر بشكل متعجل و قبل مرور 24 ساعة  على صدور الحكم القضائي الخاص بالزميل المسلم وهو الحكم الذي أجمعت غالبية الخبراء القانونيين و الدستوريين على مخالفته المادتين 108 و 110 من دستور البلاد، مما يشي بالطبيعة السياسية الانتقامية لقرار.

وشددت الكتلة على الخطورة الكبيرة من التعدي على المادتين 108 و 110 من الدستور اللتين هما اساس عمل النائب و حصانته في مواجهة مؤسسة الفساد نيابة على الامة اذ يواجهها ويتصدى لها تحت قبة البرلمان، و أكدت ان ما أقدمت عليه السلطة يتجاوز شخص الدكتور فيصل المسلم  و يضرب أسس المشاركة السياسية الشعبية اذ يقيدها باغلال الكيدية السياسية ويضرب مجلس الامة كمؤسسة فاعلة في الرقابة على السلطة التنفيذية ويعيد الى الاذهان صورة "المجلس الوطني" سيء الذكر الذي عرفته الكويت عشية الغزو العراقي الآثم.

وتأمل الكتلة في ان تبادر المحكمة الادارية الى قبول الطعن الذي سيتقدم به الدكتور فيصل المسلم  ضد القرار الجائر لوزير الداخلية وان يلغي هذا القرار ويثبت اسم المسلم في سجل المرشحين، و مؤكدة انه في حال شطب اسم الدكتور فيصل فان كل الخيارات ستكون مفتوحة بما في ذلك خيار مقاطعة الانتخابات،  داعية جميع القوى الوطنية والمجاميع الشبابية للانتفاض نصرة للدستور و دفاعا عن ارادة الامة.