مصادر طبية: ملصقات ضد الاتحاد الاوروبي في المستشفيات تسبب حرجا مع الاطباء الزائرين

استغربت مصادر طبية صمت وزارة الصحة على الملصقات التي توضع في المستشفيات الحكومية دون ترخيص أو موافقة من قبل إدارة المستشفيات وتدعو الى مقاطعة الاتحاد الأوروبي أو تلك التي تكفر اليهود والنصارى.

وقالت المصادر في حديث لصحيفة "كويت نيوز" أن المستشفيات الحكومية يرتادها المقيمون من دول عدة وتمثل تلك الملصقات تمييزا دينيا ضدهم، داعية الى اتخاذ وزير الصحة مصطفى الشمالي قرارا بتوجيه إدارات تلك المستشفيات الى ازالة تلك الملصقات خاصة وأن مكانها ليس في المراكز الصحية.

وبينت المصادر أن المستشفيات الحكومية تستقبل بشكل دوري فرقا أوروبية وأمريكية زائرة لاجراء عمليات لمرضى في الكويت، وأول ما يجدونه لدى دخولهم المستشفيات ملصقات تحمل علم الاتحاد الأوروبي وعليها علامة "أكس" وعبارات تدعو الى مقاطعة الاتحاد الأوروبي، مضيفة أن أكثر من دكتور أوروبي سأل عن معنى تلك الملصقات التي تحمل علم اتحادهم الأمر الذي سبب لنا حرجا، مستغربة من صمت إدارة المستشفيات الحكومية عن هذه الملصقات إلا اذا كانت الوزارة تريد من الأطباء الزائرين نقل تلك المشاهد الى دولهم.

وختمت المصادر حديثها لصحيفة "كويت نيوز" بالقول أن إدارة المستشفيات لا تريد ازالة تلك الملصقات حتى لا تريد الدخول في أزمة سياسية مع أصحابها، مشيرة الى أن هذا التصرف أتى على حساب واجهة الكويت الطبية أمام الأطباء الزائرون.

×