مجلس الوزراء: إحالة الصفقة التي كشفت عنها 'الراي' الى النيابة العامة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح الناطق الرسمي للحكومة  وزير العدل ووزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي بما يلي:

استهل المجلس أعماله بالاطلاع على الرسائل الموجهة لسمو الأمير من كل من الرئيس بوني يايي  رئيس جمهورية بنين، والرئيس البروفيسور د. يحيى جامي  رئيس جمهورية غامبيا والتي تناولت العلاقات الثنائية الطيبة القائمة بين دولة الكويت وهذه الدول الصديقة وسبل تنميتها في مختلف المجالات والميادين، ومن الشيخة موزه بنت ناصر المسند حرم سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني  أمير دولة قطر الشقيقة المتعلقة بمشاركة دولة الكويت في المنتدى الرابع للحضارات.

هذا وقد استكمل مجلس الوزراء دراسة الخطوات التنفيذية الهادفة إلى ترجمة مضامين الكلمة الافتتاحية لسمو رئيس مجلس الوزراء، وفي هذا الصدد فقد عرض سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء على المجلس فحوى اللقاء الذي استضاف به مجموعة من أبنائه الشباب، وما تم طرحه من العديد من القضايا والموضوعات التي تهم شريحة الشباب في مختلف المجالات، وقد تقدموا بعدد من المقترحات العملية المتعلقة بمجالات التعليم في مختلف المستويات، وفي قطاع الرياضة والترفيه، وفي قطاع الإعلام بهدف الإعداد للقيام بحملة توعوية وطنية شمولية لتفعيل دور الشباب في المجتمع تقوم على مبادئ أسس المواطنة واحترام القانون وتحمل المسئولية والوحدة الوطنية، هذا بالإضافة إلى مقترح بشأن المشاريع الصغيرة لوضع استراتيجية لخلق قطاع من المشاريع الصغيرة للاقتصاد الكويتي، والذي يسهم في توح يد الجهات المانحة ومرونتها في توفير كافة صور الدعم والتسهيل لتنفيذ المشاريع الصغيرة وتشجيع الطاقات الوطنية على تبنيها وتطويرها، بما يشكل إضافة طيبة للاقتصاد الوطني.

وقد أشاد سمو رئيس مجلس الوزراء بالروح الايجابية والمسئولية الوطنية التي اتسمت بها طروحات أبنائه الشباب، والتي تستهدف مصلحة الوطن والمواطنين، بما يعكس حرصهم الصادق وإخلاصهم لوطنهم والعمل من أجل رفعته وتقدمه، وقرر المجلس إحالة تلك التقارير إلى اللجان الوزارية المتخصصة لمناقشتها، تمهيداً لاتخاذ ما يلزم لتنفيذ ما ورد فيها من مقترحات عملية، مؤكداً تقديره وترحيبه بكل طرح إيجابي بناء يهدف إلى معالجة القضايا والمشكلات القائمة واتخاذ الحلول الناجعة لها.

ثم استمع المجلس إلى تقرير قدمته وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية الدكتورة أماني بورسلي حول ما تداولته وسائل الإعلام مؤخراً بشأن إجراء صفقة وهمية تمثلت بنقل ملكية أسهم بقيمة مُبالغ فيها، بما انطوى على شبهة غسيل أموال، وأطلعت المجلس على الإجراءات التي تم اتخاذها بتحويل ملف الصفقة إلى النيابة العامة لوجود شبهة غسيل أموال بالإضافة إلى ما تم اتخاذه من إجراءات إدارية بهدف التعرف على تفاصيل هذه الصفقة ومدى مطابقة إجراءاتها للوائح والأنظمة المتبعة والوقوف على أي تقصير أو خرق للوائح، تمهيداً لمحاسبة كل من تسبب في ذلك واقتراح السبل الكفيلة بمنع تكرار مثل هذه المخالفات .

وقد كلف مجلس الوزراء وزير التجارة والصناعة بتقديم تقرير شامل بهذا الشأن لعرضه على مجلس الوزراء في اجتماعه القادم .

كما ناقش المجلس توصيات محضر اجتماع لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع قانون بشأن إنشاء الهيئة العامة للنزاهة، ومشروع قانون مفوضية مستقلة للانتخابات، ومشروع قانون بإنشاء اللجنة الوطنية المستقلة للإشراف على الحملات الانتخابية، وقرر المجلس تكليف إدارة الفتوى والتشريع بدراسة تلك المشاريع بقوانين وموافاة المجلس بالصيغة القانونية المناسبة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.