الكنيسة القبطية في الكويت تحيي احتفال عيد الميلاد في مبناها الجديد

وسط التراتيل والتهليلات وروائح البخور العطرة والتسابيح، احتفلت الكنيسة الأرثوذكسية القبطية (المصرية) في الكويت مع سائر كنائس العالم بعيد ميلاد السيد المسيح (عليه السلام) مساء أمس الجمعة حسب التقويم الشرقي والقبطي للطوائف المسيحية.

وذلك بإقامة القداس الإلهي الذي ترئسه القمص بيجول الأنبا بيشوي راعي الكنيسة المصرية في الكويت وسط حضور نحو 3 ألاف من أبناء الكنيسة المصرية القبطية والكنائس الأرثوذكسية المقيمين في الكويت، وذلك بمبنى الكنيسة الجديد الذي يشهد أول احتفال له منذ افتتاحه الأسبوع الماضي بمحافظة حولي.

وبهذه المناسبة تقدم القمص بيجول  الأنبا بيشوي راعي الكنيسة بالشكر لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وولي عهده سمو الشيخ نواف الأحمد وإلى الأم المثالية الشيخة فريحة الأحمد على إرسالهم برقيات التهنئة والورود، متمنياً لهم الصحة والعافية، مؤكداً أن هذا الصرح الكنسي الواسع لم يكن يشيد لولاً سعة عقول وقلوب أهل الكويت الكريمة قيادة وشعباً، متمنياً من الله العلي أن يحفظ استقرارها وينعم عليها بمزيد من العزة والرخاء.

كما تقدم بالشكر أيضا لطاقم البعثة الدبلوماسية المصرية برئاسة السفير المصري عبد الكريم سليمان الذين جاءوا لتقديم التهنئة والمشاركة في هذا الاحتفال، ومرحباً أيضاً بتشريف أصحاب السماحة ممثلون المذهب الشيعي وممثلون عن الجمهورية الإيرانية وحضور سفير المملكة الأردنية وممثل عن السفارة العراقية والتيار الصدري العراقي، داعياً الله أن يرد تعب محبتهم وزياراتهم الكريمة.

هذا وقد جاء في العظة التي ألقاها خلال المناسبة تمنيه أن يعم الاستقرار مصر وان يعطي قيادتها الحكمة في إدارة شؤونها وأن يسود العالم المحبة والسلام، مؤكداً أن هذه المناسبة التي تعود لذكرى ميلاد السيد المسيح (عليه السلام) فرصة لنتذكر بها أروع مثل لشخص المحبة والسماحة والمغفرة والسلام.

وقال القمص بيجول أن السيد المسيح ذكر عنه انه كان يجول يصنع خيراً في عصر كان يسوده القوة والأفكار الفلسفية الخاطئة وعبادة الأوثان والفساد في ظل حكم الإمبراطورية الرومانية حتى أن السيد المسيح وصف هذا الجيل بالفاسد.

ومن جانبه قال السفير عبد الكريم سليمان : من دواعي سروري الحضور اليوم للمشاركة في احتفالات الأخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد و يشرفني ان انقل لكم تهنئة المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة كأخوة و أخوات من أقباط مصر بالخارج لكم أطيب التهاني و التمني بمزيد من النجاح و لمصرنا دوام الازدهار و كل عام و انتم بخير.

وأضاف السفير :التهنئة  الحارة إلى قداسة البابا شنودة الثالث  والى كافة مسيحي مصرنا العزيزة، لافتا إلى انه التقى بقداسته 11 مرة عندما كانا في نيويورك  كما هنأ السفير الحضور بافتتاح مبنى الكنيسة الجديد و إقامة أول قداس لعيد الميلاد في ثوب محلى بالتصاميم الفنية ومتسع لعدد كبير من الأقباط ،كما شكر الكويت قيادة و حكومة وشعبا لحرصها على ممارسة الجميع لحرية العبادة و رعايتها لانتخابات المصريين عبر سفارتهم .

×