لجنة جرائم الانتخابات: إحالة بلاغات شراء أصوات للجهات الأمنية لاثبات جديتها

بحضور اللواء محمود الدوسري وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام وقيادات وزارة الداخلية وأعضاء فرق العمل المشكلة من جمعية الصحفيين وجمعية المحامين وجمعية الشفافية عقدت لجنة متابعة ورصد جرائم الإنتخابات إجتماعها الثاني بمقر جمعية الصحفيين الكويتية ظهر يوم الخميس.

وقال أمين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتية فيصل القناعي بأن اللجنة عقدت إجتماعا مطولا إستمر حوالي 3 ساعات تم خلاله مناقشة وبحث التفاصيل الدقيقة لما تم التوصل إليه من إعمال متابعة ورصد لعدد من البلاغات التي وصلت للجنة عن حالات إشتباه بوجود عمليات بيع وشراء للأصوات في مناطق متفرقة وقد تم التأكد من إحالة هذه البلاغات للجهات الأمنية المسئولة بوزارة الداخلية لإجراء التحريات اللازمة لإثبات جدية البلاغات قبل إحالتها للنيابة العامة.

وتم التأكيد على ضرورة التثبت من جدية البلاغات لضمان عدم لجوء بعض المرشحين أو الناخبين لتشويه صورة خصومهم والإساءة إليهم عن طريق إطلاق الإشاعات غير الصحيحة ضدهم.

كما تمت الإشارة إلى ضرورة إلتزام وسائل الإعلام المختلفة بما فيها مواقع الإنترنت بعدم نشر الأخبار غير الدقيقة و المتعلقة بجرائم الإنتخابات غير المعلنة من المصادر الرسمية لكي لاتساهم هذه الوسائل الإعلامية بتشويه صورة الكويت أمام العالم الخارجي الذي يتابع بدقة كل مايدور حول الديمقراطية الكويتية ونزاهة الإنتخابات.

×