الخارجية: نأمل من ايران البدء فورا في مفاوضات لتعيين الحدود البحرية

تعليقا على ما أوردته وسائل الاعلام من تصريح للقائم باعمال سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى دولة الكويت صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية لـ (كونا) الليلة ان الوزارة عندما تقدمت بمذكرة احتجاج للسفارة الايرانية ترفض من خلالها أي عمل أحادي من جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية في حقل الدرة انما انطلقت في ذلك من ان الثروة الطبيعية في منطقة الدرة الكويتية حق لدولة الكويت والمملكة العربية السعودية ولهما وحدهما حقوق سيادية في هذه المنطقة لاستغلال الثروة.

واكد المصدر انه "سبق لدولة الكويت والمملكة العربية السعودية الشقيقة ان قدمتا احتجاجهما على قيام ايران بحفر بئر في حقل الدرة وهو ما اسمته ايران في حينه حقل (اراش) انطلاقا من امتلاكهما وحدهما حقوق سيادية في هذه المنطقة لاستغلال الثروة".

وجدد المصدر الدعوات المتكررة من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية للجمهورية الاسلامية الايرانية "للبدء فورا في مفاوضات تكون فيها كل من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية طرفا تفاوضيا واحدا لتعيين الحدود البحرية التي تفصل المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة الكويتية - السعودية والمنطقة المغمورة الايرانية".

واختتم المصدر تصريحه بالاعراب عن امله بان تتجاوب الجمهورية الاسلامية الايرانية للدعوات السابقة للدخول في مفاوضات ثلاثية لحسم الوضع في هذه المنطقة المتداخلة بدلا من اطلاق التصريحات التي من شأنها ان تؤثر سلبا على العلاقات بين البلدين ولا تخدم مصالحهما المشتركة.

×