مجلس الوزراء: المرشد رئيسا لمحكمة التمييز والعسعوسي نائبا عاما

عقد مجلس الوزراء اجتماعا استثنائيا صباح أمس على هامش مراسم توديع سمو الأمير لمغادرته البلاد الى المملكة المغربية الشقيقة في زيارة خاصة وذلك في مطار الكويت الدولي برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

وعقب الاجتماع صرح الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير العدل ووزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد بما يلي:

استعرض مجلس الوزراء الأصداء الطيبة لحزمة الاجراءات التي اتخذها مجلس الوزراء في اجتماعه السابق واستكمل تدارس الخطوات التنفيذية الكفيلة بانجاز تلك المشروعات والاجراءات وتحقيق غاياتها وأهدافها الوطنية السامية ومن بينها مسودتي القانونين اللذين عرضهما سمو رئيس مجلس الوزراء يقضي الأول بانشاء مفوضية مستقلة للانتخابات.

فيما يقضي مشروع القانون الثاني بانشاء اللجنة الوطنية المستقلة للاشراف على الحملات الانتخابية اضافة الى مشروع القانون بانشاء الهيئة العامة للنزاهة الى جانب عدد من الخطوات الأخرى بما تعكسه تلك الخطوات من حرص مجلس الوزراء على تفعيل المساعي والجهود الجادة الهادفة الى مكافحة الفساد وتلافي آثاره ونتائجه المدمرة هذا اضافة الى توفير كل ما من شأنه المحافظة على نزاهة عملية الانتخاب وتجنب محاولات التدخل والتأثير وتوجيه أصوات الناخبين وبما يؤدي الى تجسيد دعوة سمو الأمير لأبنائه المواطنين بحسن اختيار من يمثلهم في المرحلة القادمة التي تستوجب تسخير كل الجهود والطاقات نحو البناء والتنمية وتكريس الأمن والاستقرار في البلاد.

كما استكمل المجلس مناقشة تفاصيل المهام والأدوار المنوطة بفرق العمل التي كلفت باقتراح سبل الحفاظ على الوحدة الوطنية الى جانب تعزيز دور وسائل الاعلام وكذلك تطوير وتقوية علاقات التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية باعتبار تلك المحاور من أهم مقومات النجاح التي تتيح المجال لتحقيق الانجازات الوطنية المأمولة التي تتطلب تأمين أسباب الاستقرار وتوجيه الطاقات نحو الوجهة الصحيحة التي تحقق آمال وطموحات المواطنين حاضرا ومستقبلا.

كما تدارس المجلس سبل متابعة المشاريع والمبادرات التي يقرها مجلس الوزراء وقد حث مجلس الوزراء كافة الجهات الحكومية بمضاعفة الجهود لانجاز هذه المشاريع وفق برامجها الزمنية الحرددة حتى تتحقق أهدافها.

كما دعا مجلس الوزراء المواطنين الى حسن استثمار هذه الأجواء الطيبة التي ينعم بها بلدنا بحمد الهم وفضله وأن يحرصوا على المشاركة الايجابية في العملية الانتخابية وعلى ممارستهم لواجبهم الوطني وأن يحكموا ضمائرهم في اختيار من يمثلهم بعيدا عن الاعتبارات القبلية والطائفية والقرابية والمصالح والأهواء الشخصية القصيرة وأن يكون المعيار دائما هو المصلحة الوطنية في الحاضر والمستقبل.

ومن جانب آخر فقد استعرض المجلس كذلك مشروعي مرسومين يقضي الأول بتعيين المستشار فيصل عبدالعزيز المرشد رئيسا لمحكمة التمييز فيما يقضي المرسوم الثاني بتعيين المستشار ضرار علي العسعوسي نائبا عاما وقد اعتمد المجلس مشروعي المرسومين ورفعهما لسمو الأمير مؤكدا بأنهما يشكلان دعما وسندا قويا للمؤسسة القضائية ودورها الحيوي في تكريس العدالة والحق بما يتمتعان به من كفاءة واخلاص وسمعة طيبة وخبرة واسعة سائلا المولى العزيز لهما كل النجاح والتوفيق.

×