أمين عام التحالف الوطني: قرارات مجلس الوزراء ايجابية ونتمنى الاستمرار بهذا النفس

أكد أمين عام التحالف الوطني خالد الخالد أنه لم يقرأ حتى الآن من أي مرشح متطلبات المرحلة القادمة، مشيرا الى أن ما شرح اطروحان رومانسية لا تبني البلد.

وقال الخالد من خلال موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر أن ما نحتاجه في المرحلة المقبلة استقلال القضاء وحق اللجوء الى المحكمة الدستورية مباشرة، واقرار حزمة قوانين وآليات لمكافحة الفساد، مؤكدا أن قرارات مجلس الوزراء التي صدرت يوم أمس ايجابية ونتمنى الاستمرار بهذا النفس للعمل على تحقيقها.

وبين الخالد أن الاهتمام بالشأن الاقتصادي الأهم من الناحية العملية حتى يتسنى للدولة توفير فرص عمل للشباب لتجنب أزمة البطالة المدمره، مشيرا الى أن الازدهار الاقتصادي لا يتحقق دون مشاركة القطاع الخاص واعادة النظر بخطة التنمية حتى تصبح خطة للتنمية وعنوان المرحلة المقبلة.

وطالب الخالد بتفعيل لجنة المشاريع الكبرى والصغيرة واعادة النظر بالقوانين التي هدفها قتل الاقتصاد وظاهرها حمايته.

وحول المشكلة الاسكانية، فجدد الخالد مطالبته بتبني مقترحه الذي قدمه عام 2008 خلال عضويته في المجلس البلدي بتحرير خمسة بالمئة من أراضي الدولة وتحويلها الى مدن سكنية.