وزارة الداخلية تنشر صورا لانتخابات فرعية تم رصدها في دائرة انتخابية

أكدت وزارة الداخلية بأن جهودها متواصلة في مواجهة الانتخابات الفرعية وصورها أيا كانت لأنها تعتبر تعدي علي القانون وخرق للعقوبات المنصوص عليها في قانون الانتخاب وعدم مراعاة لحق الناخب في الإدلاء بصوته والتعبير عن إرادته الحرة بشفافية ونزاهة تامة في اختيار من يمثله في المجلس وفي أجواء ديمقراطية  .. وما نشر من صور تشكل أدلة دامغة عن إدانة للمنظمين والمشاركين والمتواجدين في أماكن إجراء تلك الانتخابات الفرعية المخالفة للقانون.

وأضافت أن ارتكاب المخالفات الصارخة في حق الوطن والمواطنين وما يتخللها من الخروقات والتجاوزات ليست بعيده عن أعين الأجهزة الأمنية المعنية بتنفيذ القانون وإنما يتم متابعتها ورصدها ونشرها علي الملأ وعبر كافة وسائل الإعلام حتى يعي كل من المرشح والناخب دوره ومسئوليته التي تحتم علي الجميع التعاون مع أجهزة الأمن وغيرها من الأجهزة المعنية بتنظيم العملية الانتخابية للحيلولة دون إعطاء الفرصة لهؤلاء المرشحين الذين يجب عليهم أن يكونوا القدوة والمثل الذي يجب أن يحتذي في احترام القوانين والالتزام بها دون الالتفاف علي إرادة الناخبين وإجبارهم علي التصويت لهم في انتخابات فرعية غير نزيهة وتحمل في طياتها أحداث تتعارض مع المصالح العليا للوطن.

وذكرت الوزارة أن لديها من الوسائل التي تستطيع من خلالها رصد ومتابعة عقد مثل هذه الانتخابات المشبوهة وغيرها من مخالفات وجرائم الانتخابات والتي يتم ملاحقة مرتكبيها واستدعاءهم للتحقيق العام بالأدلة والإثباتات التي تؤكد وقوع مثل هذه المخالفات والجرائم والسلطات القضائية هي صاحبة الفصل في الإدانة من عدمه.

وأشارت أن أجهزة الشرطة المعنية بأمن الانتخابات لن تتواني مطلقاً بما حدده لها القانون من سلطات ستكثف من متابعتها ورصدها لمخالفات الانتخابات الفرعية في جميع مناطق الدوائر وغيرها من المناطق في كافة المحافظات ونشرها وعرضها عبر مختلف وسائل الإعلام حتى تحد وتمنع من هذه التصرفات البعيدة كل البعد عن روح الديمقراطية وما يطالب به الجميع من نزاهة وشفافية الانتخابات واختيار الأصلح والكفء لعضوية مجلس الأمة المقبل.

{gallery}http://www.flickr.com/photos/kuwaitnews/sets/72157628603701433/{/gallery}
×