الصحة توقع اتفاقية مع جامعة هوبنكز الأمريكية بقيمة 330 مليون دولار

أبرمت وزارة الصحة صباح اليوم الأحد اتفاقية نقل الخبرة والخدمات الإلكينيكية لمستشفيات العدان والفروانية والأميري والجهراء من جامعة جون هوبكنز الأمريكية، وذلك بحضور وزير الصحة د.مصطفى الشمالي والسفير الأمريكي ماثيو تولر ، ويبدءا العمل بالاتفاقية في غضون 90 يوماً من توقيعها.

ومن جانبه قال وزير الصحة د. مصطفى الشمالي خلال مؤتمر صحافي عقد على هامش توقيع العقد أن الاتفاقية تأتي لتعزيز التعاون الثنائي بين وزارة الصحة وبعض المؤسسات الصحية العالمية في كندا وأمريكا في العديد من المجالات الطبية التخصصية.

وقال  الشمالي إن توقيع الاتفاقية مع جامعة "جونز هوبكنز" ستؤدي إلى تطوير الخدمات الصحية في البلاد، مشدداً على أن المستفيد الأول منها هو المريض.

وأضاف أن هذه الاتفاقية تعد خطوة من الخطوات التي تسلكها الوزارة لتنفيذ خطة التنمية والتي جزء منها تطوير المستشفيات.

وتقدم الشمالي بالشكر لوزير الصحة السابق د. هلال الساير على ما بدأه من تطوير في الخدمات الصحية المقدمة في البلاد، لافتا إلى أنه بتوقيع هذه الاتفاقية فإننا نكمل مسيرة الإصلاح التي بدأها الساير، معبراً على سعادته بالتعاقد مع الجامعة الأميركية.

وعلى هامش المؤتمر كشف وكيل وزارة الصحة د.إبراهيم العبد الهادي أنه سيتم البدء بمستشفى العدان لمدة عام وسيبدأ من اليوم فترة تحضيرية مدتها 90 يوم لتدريب الأطباء والعاملين وبعدها يبدأ تطبيق الاتفاقية.

وأوضح العبد الهادي إن الاتفاقية وقعت بقيمة 330 مليون دولار، وهي تهدف إلى تغطية احتياجات المستشفيات الأربعة ولإعادة الهيكلة التشغيلية في مستشفياتنا والمستفيد الأول منها هو المريض.

وأضاف أن المريض سيستفيد من السياسات التشغيلية في الأقسام وتحت إشراف إدارة الاعتراف وضبط الجودة وهناك استشاري لضمان الجودة في تلك المستشفيات.

وأوضح العبد الهادي أن هناك خدمات إكلينيكية ستقدمها الجامعة ولن يقبل الاستشاري الأمريكي بدون الحصول على موافقة رئاسة مجلس الأقسام في المستشفى، لافتا إلى تواجد 17 خبيرا أمريكيا في كل مستشفى ما بين خدمات إكلينيكيو وخدمات مساندة، مشددا على أن الإدارة ستكون كويتية مدعومة بخبرات أمريكية.

وبين أن الاتفاقية سيكون فيها 100 زيارة لاستشاري لجون هوبكنز بواقع 70 إكلينيكي و30 غير إكلينيكي، مشيرا إلى أن العقد يحتوي على 12 ألف استشارة معلوماتية عن طريق الأقمار الصناعية من "جونز هوبكنز" للمرضى في العام، لافتا إلى علاج مرضانا في الجامعة بأسعار مخفضة جدا.

وأكد أن الجامعة الأميركية ستساهم في وضع إستراتيجية للصحة العامة في الكويت إضافة إلى وضع برنامج الصحة العامة بالتعاون مع معهد الكويت للاختصاصات الطبية.

من جهته أعرب المدير التنفيذي لجامعة جون هوبكنز ستيفن سيمبثون عن تفاؤله بتطوير الخدمات الطبية والعلاجية في مستشفيات الكويت ، مؤكدا بان التعاون بين جامعة جون هوبكنز والكويت سيثمر عن تطور كبير من ناحية المعلومات والعلاج والخدمات الطبية في المستشفيات الكويتية .

ومن جهته أكد رئيس مجلس أقسام الجراحة العامة د.طالب هاشم وهو احد أركان من وضعوا الاتفاقية مع رؤساء مجالس الأقسام الآخرين، أن هذه الاتفاقية ستكون لصالح الأطباء الكويتيين، مبيناً أنه سيتم توفير التخصصات غير المتوفرة في مجال الجراحة مثل جراحة القولون والمناظير.

وبين هاشم انه يتم إنشاء أقسام خاصة بذلك لتعليم الأطباء وتوفيرهم في هذه التخصصات مما يعود بالفائدة على المواطن بالدرجة الأولي.

×