الأشغال: نفذنا مشاريع بلغت تكلفتها 3 مليارات دينار على 378 عقد هذا العام

أكد الوكيل المساعد لقطاع التخطيط والمتابعة بوزارة الأشغال محمد بن نخي  أن الخطة التدريبية للوزارة تشمل على برامج للفئات الوسطى والإشرافية والتنفيذية في عدة مجالات أهمها برامج إدارية، برامج هندسية، برامج حاسب آلي، مبيناً أنه تم اعتماد ميزانية البرامج الداخلية من قبل ديوان الخدمة المدنية ويتم تقسيمها مابين برامج تعاقدية يتراوح عدد المرشحين لها من 13-25 مرشح وبرامج فردية يتراوح عدد المرشحين من 1-3 مرشح.

جاء ذلك خلال العرض الذي قدمه بن نخي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح اليوم الخميس بمقر وزارة الأشغال، لعرض الخطة السنوية للتدريب والمتابعة وأخر التحديثات والتطورات التي شهدتها الوزارة والكلفة من المشاريع والتعاقدات والاتفاقيات التي قامت بها الوزارة خلال العام.

ورداً على سؤال لصحيفة "كويت نيوز" حول النسبة المالية التي يتولاها ديوان الخدمة المدنية في الصرف على الدورات التدريبية قال: أن النسبة تقدر بـ 2000 دينار كويتي تصرف على الدورة التدريبية الواحدة والتي يشارك بها نحو من 18 إلى 20 متدرب.

وأوضح بن نخي أن خطة المشاريع الإنشائية للعام 2010/2011 شملت قطاعات أهمها: المشاريع الصحية والطرق والمشاريع الكبرى والإنشاء والصيانة والتي بلغت تكلفتها نحو 2,9 مليار دينار كويتي نفذت من خلالها 378عقد بنسبة صرف وصلت لـ 85% .

واستعرض بن نخي ملخصاً لخطة التنمية المعدة من قبل الوزارة للعام 11/2012 ورد بها أجمالي عدد المشاريع بها 157 مشروع، وعدد عقود وصل إلى 426 عقد اتفاقية بتكلفة كلية تصل إلى حوالي 4,3 مليار دينار كويتي.

وحول عدد موظفي وزارة الأشغال العامة قال بن نخي أن موظفي الوزارة مقسمين حسب المؤهل، حيث وصل عددهم إلى 10057 موظف يشغل الكويتيين 9298 وظيفة بينا يشغل الأجانب 759 وظيفة فقط.

وعن قسم تطوير الخدمة وتبسيط الإجراءات أكد بن نخي أنه تم مراجعة بيانات الخدمات مع ديوان الخدمة المدنية وتعديلها على الموقع الالكتروني لديوان الخدمة المدنية، كما تم الانتهاء أيضا من التدقيق ومراجعة الخدمات وتعديلها مع قطاعات الوزارة المختلفة ، فضلاً عن  تسليم ( 419 ) خدمة إلى إدارة مركز نظم المعلومات لعرضها على البوابة الالكترونية.

وأضاف بن نخي انه تم ترجمة الخدمات إلى اللغة الانجليزية على مرحلتين، المرحلة الأولى شملت كل خدمات الوزارة، والمرحلة الثانية شملت خدمات المركز الحكومي للفحوصات وضبط الجودة والأبحاث، فضلاً عن تصنيف الخدمات على حسب الغرض من الخدمة وذلك بتشكيل فريق عمل مشترك مع إدارة مركز نظم المعلومات.

أما عن قسم التنظيم ووصف الوظائف كشف بن نخي أن هناك خطط مستقبلية يتم خلالها إعداد الوصف الوظيفي لإدارة السلامة التابعة لقطاع المركز الحكومي للفحوصات وضبط الجودة والأبحاث، وهناك أيضا إعداد الوصف الوظيفي لقطاع التنسيق والمتابعة الذي تم استحداثه مؤخرا بعد ان تم صدور قرار باختصاص القطاع، فضلاً عن التحديث على الوصف الوظيفي لجميع قطاعات وزارة الأشغال العامة.

ومن جهة إدارة مركز نظم المعلومات قال أنه يتضمن على نظام متابعة المشاريع ويهدف إلى تغطية جميع أنواع العقود والاتفاقيات التي تتعامل بها الوزارة وتغطية جميع المراحل المختلفة التي تمر بها المشاريع من الدراسة والطرح   إلى الترسية ثم التوقيع والتنفيذ والتسليم، بجانب الدورة المستندية كاملة لشهادة الدفع ابتداءا من إصدار الدفعة من الموقع وإرسالها الكترونيا إلى مكتب التخطيط والمتابعة ومن ثم إلى إدارة الشؤون المالية.

وزاد بن نخي أنه يتم من خلاله أيضا عملية تقييم الشركات في المشاريع الجارية حاليا وهذا التقييم يؤثر أيضا في استدعائهم في المشاريع المستقبلية إلكترونيا، بجانب التخلص من العمل الورقي وإصدار جميع أنواع شهادات الدفع الكترونيا.

وعن القطاعات المستفيدة من هذا النظام قال: أن القطاع الهندسي بكافة أقسامه وإداراته يعد من أهم القطاعات المستفيدة من النظام، كما يشمل النظام على عدة أنظمة وهي: مشاريع قيد الدراسة والطرح، المشاريع تحت التنفيذ، تأهيل المقاولين، تقييم المقاولين والاستشاريين، تقييم المهندسين، برنامج عمل الحكومة، اعتماد الجهاز المقاول، اعتماد الجهاز الاستشاري، بنود الميزانية والكفالات، وصلاً إلى عمل التقارير.

وقدم بن نخي عرض لأهم الانجازات ومنها: إدخال بيانات العقود والاتفاقيات القديمة بجميع بياناتها (بيانات عقد ، جداول ،الكميات ، الأوامر التغييرية والتمديدية ، الدفعات ، إصدار شهادات الدفع)، حيث بلغ عدد عقودها المدخلة 127عقد و 139 اتفاقية.

أضاف إنه تم عمل النظام بالدورة المستندية للدفعات إبتداءا من إدخال المقاول للدفعات وانتهاءا بصرفها بالمالية بسرعة وكفاءة عالية، كما تم اعتماد آلية عمل موحدة لجميع القطاعات لآلية صرف الدفعات، بجانب الموافقة على أكثر من 2496 شهادة دفع من مختلف العقود والإتفاقيات، وكذلك إدخال العقود والإتفاقيات الخاصة بنظام مشاريع قيد الدراسة والطرح، وكان إجمالي عدد العقود المدخلة 226 عقد 134إتفاقية.

وقدم بن نخي عرضاً تفصيلياً عن البوابة الالكترونية للوزارة جاء فيه: أن البوابة تقدم لزائريها نبذة عامة عن مسيرة الوزارة منذ تأسيسها ، ويعرض معلومات وبيانات عن أعمال الوزارة وقطاعاتها وهيكلها الإداري والأخبار التي تنشر عنها . كما يقدم ارشادات عامة وبعض المعلومات التي تهم الأفراد والمؤسسات مثل إعلانات المناقصات والممارسات وبعض النماذج المستخدمة من قبل الموظفين ، كم يتم عرض خطة البعثات سنويا والدورات التدريبية بالإضافة إلى فكرة عامة عن بعض الخدمات التي تقدمها الوزارة عن طريق إداراتها المختلفة ويشمل الموقع على محرك بحث وبرنامج خاص لإضافة وتحديث البيانات والمعلومات .

ثم قام بتقديم عرض لأبرز ما تتضمنه البوابة الإلكترونية للوزارة في مقدمتها خدمة الدفع الإلكتروني ( تسديد ) بالتعاون مع شركة K-NET لتسهيل  عملية دفع الرسوم للخدمات المقدمة من الوزارة حيث تم تشغيل خدمة شراء الممارسات الكترونيا بتاريخ 30/1/2011 ، كاشفاً أنه  جاري العمل على تشغيل الدفع الالكتروني للخدمات المقدمة من قبل المركز الحكومي للفحوصات وضبط الجودة والأبحاث، بجانب البث الحي لمشاريع الوزارة مثل مشروع مستشفى جابر، فضلاً عن تسجيل الشكاوى ومتابعتها آليا.