مجلس الوزراء: مشاريع قوانين لضمان نزاهة العملية الانتخابية

بعد أداء القسم الدستوري للحكومة الجديدة أمام سمو أمير البلاد صباح اليوم، تابع مجلس الوزراء عقـد اجتماعـه في قصر السيف، برئاسة رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، وبعد الاجتماع صرح وزير العدل ووزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي بما يلي:

استهل المجلس اجتماعه بكلمة من رئيس مجلس الوزراء التي أعرب فيها عن أسمى آيات الامتنان والاعتزاز بالثقة الغالية التي أولانا إياها سمو الأمير بتولي مسئولية العمل الوزاري في هذه المرحلة من تاريخ الكويت، منوها بالشكروالتقدير للجهود المخلصة التي قام بها سمو الشيخ ناصر المحمد طيلة رئاسته لمجلس الوزراء خلال الفترة السابقة، وما تحقق فيها من إنجازات مشهودة رغم ما أحاط بها من ظروف عصيبة، وبحرص سموه الدائم على تطبيق القانون، وبما اتسم به تعامله مع إخو انه وزملائه الوزراء من حسن الخلق وطيب الخصال وكرم التواضع، متمنيا لسموه موفور الصحة ومواصلة عطائه المعهود في خدمة الوطـن والمواطنين.

وقد أشار الشيخ جابر المبارك إلى أهم الأولويات التي تقتضى الاهتمام من الحكومة في العمل من أجل ترجمة توجيهات نصائح سمو الأمير، معبرا عن أمله في مواصلة العمل للنهوض ببلدنا، وانتشاله من عثرته وهو ما يتطلب إعداد ملامح نهج عملي مدروس للتعامل مع معطيات الواقع الراهن ومعالجة مشكلاته واختلالاته وتجنب تكرارها، والانطلاق نحو بناء بلدنا وتعزيز استقراره.

كما طرح المبارك بعض الأفكار والمقترحات التي تشكل عناوين عامة لبعض القضايا والمسائل التي تحظى بأولوية خاصة في تقديره كجزء من معالم النهج المقترح منها:

1 ـ اتخاذ جميع الإجراءات والخطوات اللازمة بما فيها إعداد مشروعات القوانين إذا اقتضى الأمر، لضمان نزاهة العملية الانتخابية والنأي بها عن أسباب ومظاهر الإغراء والضغوط والتدخلات المختلفة للتأثير على الناخبين وتوجيههم.

2 ـ المحافظة على مقومات الوحدة الوطنية ودعم تماسك المجتمع ومواجهة كل ما يهدد أمنه واستقراره ووحدة أبنائه.

3 ـ العمل بشكل جاد لحسم وإغلاق جميع الملفات والمشكلات والمسائل العالقة.

4 ـ مواجهة جميع أشكال الفساد وأنواعه والقضاء على أسبابه.

5 ـ سرعة وضع الأسس العملية المناسبة للإعداد لعملية التخطيط وبرنامج عمل الحكومة.

6 ـ إيجاد الآليات المناسبة لضمان حسن الإعداد لمشاريع الدولة المختلفة ومتابعة تنفيذها وتسريع إنجازها واختصار الدورة المستندية فيها.

7 ـ تعزيز دور وسائل الإعلام والاتصال في تحقيق الرسالة الإعلامية المنشودة.

8 ـ تطوير منهجية العمل في مؤسساتنا الحكومية المختلفة.

9 ـ تنفيذ الالتزام بتطبيق القانون على الجميع.

10ـ تطوير العلاقة مع مجلس الأمة عن طريق تشخيص وتحديد أسباب الاختناقات والأزمات التي تعيق التعاون بين المجلس والحكومة بما يسهم في وضع الأمور في نصابها الصحيح الذي يدفع بعملية الشراكة الإيجابية والتعاون المنشود بين السلطتين على اعتبار أن المصلحة العامة هي الهدف المشترك.

11 ـ الاهتمام بأبنائنا الشباب باعتبارهم أمل الكويت في حاضرها ومستقبلها.

كما عبر رئيس مجلس الوزراء عن عظيم تقديره واعتزازه بالدور البارز والجهود الكبيرة التي قام بها السادة الوزراء الأعضاء في الحكومة السابقة وما بذلوه من جهود مخلصة طيلة فترة توليهم مهام مسئولياتهم الوزارية، متمنيا لهم دوام التوفيق في خدمة وطنهم في مختلف المواقع.

هذا، وقد أعرب الوزراء عن تقديرهم وأرتياحهم إزاء الأفكار التي طرحها معالي رئيس مجلس الوزراء مؤكدين بأنها تشكل خارطة طريق لتحقيق الإصلاح المنشود في مختلف المجالات، وتعكس توجهاته الإصلاحية وحرصه الجاد على مواجهة القضايا والمشكلات القائمة ومعالجتها، وتركيز الجهود نحو تنمية البلاد وتحقيق طموحات المواطنين، حيث قرر مجلس الوزراء تكليف الوزراء بتقديم مرئياتهم في ترجمة الخطوات الكفيلة بتنفيذها، على أن يتم بحثها في اجتماع مجلس الوزراء القادم .

×