أمير البلاد: آمال المواطنين لن تتحق الا بتعاون السلطتين

استقبل سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد صباح اليوم بقصر بيان صباح اليوم وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد استقبل سموه الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء حيث قدم لسموه الوزراء كل من الشيخ أحمد الحمود نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع ووزيرا للداخلية.

والشيخ صباح الخالد نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء ومصطفى الشمالي وزيرا للمالية ووزيرا للصحة والدكتور فاضل صفر وزيرا للأشغال العامة ووزير دولة لشؤون البلدية أحمد المليفي وزيرا للعدل ووزيرا للتربية ووزيرا للتعليم العالي.

والدكتورة اماني بورسلي وزيرا للتجارة والصناعة ووزير دولة لشؤون التخطيط والتنمية وسالم الأذينة وزيرا للكهرباء والماء ووزيرا للمواصلات ومحمد النومس وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرا للأوقاف والشؤون الاسلامية ووزير دولة لشؤون الاسكان والشيخ حمد جابر وزيرا للاعلام حيث أدوا اليمين الدستورية امام سموه بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة.

وقد ألقى حضرة صاحب السمو امير البلاد كلمة فيما يلي نصها..

"بسم الله الرحمن الرحيم معالي الأخ الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الإخوة الوزراء يسرني أن اعرب لكم ولإخوانكم الوزراء عن خالص التقدير لقبولكم تحمل أعباء الوزارة والمشاركة فيها وتقاسم مسؤولياتها في هذه المرحلة الهامة في تاريخ وطننا العزيز وأن أهنئكم باختياركم للوزارة راجين لكم جميعا كل التوفيق والسداد.

مقدرين في الوقت ذاته جهود وإسهامات سمو الأخ الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وإخوانه الوزراء السابقين على ما قاموا به جميعا من أداء لمسؤولياتهم بكل اقتدار وجدارة.

إنكم أيها الإخوة تدركون الأسباب والاعتبارات التي صاحبت استقالة الحكومة وحل مجلس الأمة والتي اقتضت العودة الى الشعب لحسن اختيار من يمثلهم في هذه المرحلة الدقيقة ومواجهة تحدياتها المختلفة.

إن أمامكم أيها الاخوة مسئوليات كثيرة تجاه الوطن والمواطنين وتحديات نأمل تجاوزها ومواصلة الانطلاق نحو خطى الاصلاح والتنمية لدفع مسيرة العمل الوطني وتحقيق تطلعات المواطنين المنشودة.

كما أن عليكم توجيه كافة الجهود والطاقات لكل ما ينفع الوطن والمواطنين وترسيخ مبدأ احترام القانون والأنظمة.

إننا ونحن على أعتاب مرحلة جديدة من الانتخابات النيابية فإن لنا وطيد الأمل في أن يحسن المواطنون اختيار من يمثلهم بعيدا عن العصبيات القبلية والطائفية والفئوية وأن يكون معيار الاختيار هو الاخلاص للوطن ووضع مصلحته فوق كل اعتبار وبما يهيئ الأجواء والمقومات الكفيلة بتحقيق الإنجازات المرجوة وما يعلقه المواطنون من آمال وتطلعات لن تتأتى إلا بتعاون تام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وبتضافر كافة الجهود والطاقات للارتقاء بوطننا العزيز الى المكانة المستحقة.

أسأل الله تعالى لكم التوفيق والنجاح وأن يعينكم عن أداء مهامكم على الوجه الأكمل.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته" وألقى معالي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء كلمة فيما يلي نصها..

"حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت المفدى حفظه الله ورعاه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تفضلتم سموكم وحملتموني واخواني الوزراء مسئولية العمل الوزاري في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الكويت الغالية ويطيب لي وقد ادينا القسم العظيم لأداء الامانة ان نتقدم لسموكم بوافر الاعزاز على هذه الثقة الغالية التي ندرك جميعا معها التحديات الجسام والقضايا والمشكلات التي تواجه وطننا الغالي.

وتقديرا لجسامة المسئولية واهمية عنصر الزمن في اتخاذ التدابير والاجراءات الكفيلة بمعالجة الاوضاع القائمة وتسريع خطى الاصلاح المنشود ودفع مسيرة العمل الوطني نحو تحقيق الغايات الوطنية المرجوة والتي لا يتيحها القيام بالمهام المحدودة المخولة للوزراء في اطار تصريف العاجل من الامور فكان الاسراع في تنفيذ تكليف سموكم لي بترشيح الوزراء اعضاء الحكومة الجديدة وذلك حتى يكون الانجاز رائدنا ونتمكن من مواصلة الليل بالنهار للنهوض ببلدنا وتحقيق الامن والاستقرار وخلق الاجواء الكفيلة بدفع مسيرة البناء والتنمية فيها ليعم الرخاء علينا جميعا.

واننا يا صاحب السمو نعاهد الله ثم نعاهد سموكم ان نضع نصب اعيننا مصالح الكويت العليا من اجل انطلاق مرحلة جديدة من العمل الوزاري لدفع مسيرة العمل الوطني في رحاب التنمية الشاملة لتحقيق المزيد من الازدهار والرخاء وان نبذل ما في الوسع لتحقيق آمال وتطلعات ابناء هذا الوطن وتوجيهات سموكم الرشيدة لرفعة هذه الامة وخير ابنائها.

ولا يسعني في هذا المقام إلا ان انوه بالشكر والتقدير للجهود المخلصة التي قام بها سمو الاخ الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح طيلة رئاسته لمجلس الوزراء وما تحقق خلال هذه الفترة من انجازات مشهودة وحرص سموه الدائم على تطبيق القانون متمنيا لسموه موفور الصحة لمواصلة عطائه المعهود في خدمة كويتنا الغالية.

ادعو الله ان يحفظ الكويت واهلها وان يحفظ سموكم قائدا لمسيرتها وراعيا لنهضتها بمساندة عضدكم سمو ولي العهد حفظه الله وان يوفقنا جميعا لما فيه الخير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته" وحضر مراسم أداء القسم وكيل الديوان الأميري ابراهيم محمد الشطي وأمين عام مجلس الوزراء عبداللطيف عبدالله الروضان ومدير مكتب حضرة صاحب السمو امير البلاد أحمد فهد الفهد ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح ورئيس جهاز متابعة الأداء الحكومي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح.